اخبار العالم

علي بونغو.. نجا من جلطة وانقلاب ويواجه مصيراً مجهولاً في الثاني إليك قصته

بمصير مجهول في الساعات الأولى من اليوم الأربعاء، اختفى رئيس الغابون، علي بونغو عن الأضواء، بعد إعلان كبار ضباط جيشه الانقلاب عليه، عقب ساعات قليلة من فوزه بالانتخابات الرئاسية لولاية ثالثة على التوالي.

 

انقلاب في الغابون

 

وأعلنت لجنة الانتخابات في البلاد مساء أمس فوز علي بن بونغو أونديمبا، وانتخابه لولاية ثالثة حسب نتائج الانتخابات، وحصل على 64.2% من الأصوات.

 

وشارك 14 مرشحاً في الانتخابات الرئاسية، وكان المنافس الرئيسي لرئيس الدولة ألبيرونتو أوسا، الذي حصل على 30.7% من الأصوات.

 

وكانت المعارضة في البلاد قد أعلنت رفضها لنتائج الانتخابات مشيرة إلى أن السلطات انتهكت القانون خلالها هذا وأعلن مجموعة من كبار الضباط في الجيش إغلاق حدود البلاد حتى إشعار آخر.

 

من هو علي بونغو

 

علي بن بونغو اونديمبا ولد باسم آلان برنار بونغو يوم 9 فبراير 1959، وهو سياسي غابوني شغل منصب رئيس الغابون بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية سنة 2009 . وهو ابن عمر بونغو ، الذي كان رئيسا للغابون منذ عام 1967 حتى وفاته في عام 2009.

 

وخلال فترة رئاسة والده، شغل منصب وزير الشؤون الخارجية 1989-1991 ونائب عن مدينة بونغوفيل في الجمعية الوطنية بين 1991-1999، ووزيرا للدفاع بين 1999-2009.

 

وهو نائب رئيس الحزب الديمقراطي الغابوني (PDG)، وكان المرشح الرئيسي عن الـPDG في الانتخابات الرئاسية سنة 2009، بعد وفاة والده، حسب النتائج الرسمية فاز ب 42% من الأصوات.

 

وفي أكتوبر 2018، أصيب بونغو بجلطة دماغية بقي بعدها لمدة عشرة أشهر من دون ظهور علني، وعلى الرغم من استمرار معاناته من صعوبات في الحركة، قام في الأشهر الأخيرة بجولات في كل أنحاء البلاد وبزيارات رسمية إلى الخارج.

 

وقد نجا من محاولة انقلاب سابقة في 2019، حيث جرى اعتقال أو قتل كل مدبري محاولة الانقلاب بعد ساعات من استيلائهم على محطة الإذاعة الوطنية.

 

علي بونغو.. نجا من جلطة وانقلاب ويواجه مصيراً مجهولاً في الثاني إليك قصته
علي بونغو.. نجا من جلطة وانقلاب ويواجه مصيراً مجهولاً في الثاني إليك قصته

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى