أخبار العالم

“إيكواس” تكشف حقيقة اقتراح مرحلة انتقالية بالنيجر وما تريده من قادة الانقلاب

كشفت الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “إيكواس”، حقيقة الاقتراح الذي تم تداوله بشأن مرحلة انتقالية من 9 أشهر في النيجر.

“إيكواس” تكشف حقيقة اقتراح مرحلة انتقالية بالنيجر

وقالت المجموعة في بيان نشر بوقت متأخر ليل الخميس الجمعة، إن كل ما نسب لها بشأن اقتراح مزعوم لمرحلة انتقالية منحت للمجلس العسكري في النيجر “عار عن الصحة جملة وتفصيلاً”.

وأضافت: “المقترح الذي كتب بالفرنسية، ويفترض أن فرانس برس قد نقلته، خاطئ، وتجب معاملته كأخبار زائفة”.

كما أكدت أن “مطالب رؤساء دول إيكواس وحكوماتها واضحة: يجب على السلطات العسكرية في النيجر استعادة النظام الدستوري من خلال تحرير وإعادة تعيين سعادة الرئيس، محمد بازوم”.

IMG ٢٠٢٣٠٩٠١ ١١٠٢٥٩

وفي وقتٍ سابق، نشرت وكالة فرانس برس أن رئيس نيجيريا بولا تينوبو، الذي يتولى أيضاً الرئاسة الدورية لـ”إيكـواس” اقترح مرحلة انتقالية من 9 أشهر تمهد لعودة الديمقراطية في النيجر، على غرار ما قامت به نيجيريا في تسعينات القرن الماضي بعد الحكم العسكري.

وأفاد بيان للرئاسة النيجيرية أن “الرئيس لا يرى سبباً لعدم تكرار ذلك في النيجر، إذا كانت السلطات العسكرية في النيجر صادقة”.

كما أكد أن إيكـواس لن ترفع العقوبات التي فرضتها على النيجر حتى يقوم العسكريون بـ”تعديلات إيجابية”.

وأردف: “ما فعله العسكريون غير مقبول. كلما سارعوا إلى القيام بتعديلات إيجابية، سارعنا إلى مراجعة العقوبات لرفع المعاناة التي نراها في النيجر”.

ويحكم النيجر مجلس عسكري، يضم جنرالات يحتجزون الرئيس محمد بازوم، منذ نحو شهر.

وبعد الانقلاب، أعلنت مجموعة “إيكـواس”، عزمها على نشر قوة “لإعادة النظام الدستوري في النيجر“.

كما تطالب دول عدة بالإفراج عن الرئيس المحتجز، بازوم، الذي لا يزال في المقر الرئاسي منذ الانقلاب.

إيكواس
“إيكـواس” تكشف حقيقة اقتراح مرحلة انتقالية بالنيجر وما تريده من قادة الانقلاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى