اخبار العالم العربي

أمريكا تفتح ملف ضخم بين الجزائر والمغرب وتحاول إنهاء صراع ممتد منذ عقود

فتحت الولايات المتحدة الأمريكية، باباً للنقاش في قضية شهدت تصعيداً للتوتر بين الجزائر والمغرب، في محاولة من واشنطن للتدخل وحل هذا الملف.

 

أمريكا على خط صراع الجزائر والمغرب

 

وأفادت وسائل إعلام أن أمين عام وزارة الخارجية والجالية الوطنية بالخارج في الجزائر، لوناس مقرمان، التقى نائب مساعد كاتب الدولة الأمريكي، جوشوا هاريس، وبحثا الجهود الأممية للحل السياسي في الصحراء وملفات أخرى.

 

وقالت الخارجية الجزائرية في بيان، إن الطرفين استعرضا خلال المحادثات سبل وآفاق دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتحقيق حل سياسي لقضية الصحراء المغربية بما “يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره”.

 

وبحث الطرفان أيضًا، حسب البيان، “مستجدات الأوضاع في منطقة الساحل الصحراوي، لا سيما في سياق الأزمة التي تشهدها جمهورية النيجر”.

 

كما تطرقا أيضاً إلى عديد الملفات المتعلقة بالعلاقات الجزائرية-الأمريكية، وذلك تحضيرا للدورة المقبلة للحوار الاستراتيجي بين البلدين المزمع عقدها شهر أكتوبر بواشنطن.

 

وتعتبر قضية الصحراء واحدة من أكثر القضايا التي وترت العلاقات بين الجزائر والمغرب، حيث تدعم الجزائر جماعات “انفصالية” تطالب باستقلالها في منطقة الصحراء عن المملكة المغربية، بينما يرفض المغرب ذلك مقابل طرح مبادرات للحكم الذاتي كحل لهذا الصراع الممتد منذ عقود.

 

أمريكا تفتح ملف ضخم بين الجزائر والمغرب وتحاول إنهاء صراع ممتد منذ عقود
أمريكا تفتح ملف ضخم بين الجزائر والمغرب وتحاول إنهاء صراع ممتد منذ عقود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى