أخبار العالم العربي

فرنسا تعلن تجريد رئيس عربي من أرفع وسام في باريس بسبب تصريحات أثارت جدلاً

أعلنت رئيسة بلدية باريس، اليوم الجمعة، تجريد رئيس عربي من أعلى وسام فرنسي على خلفية تصريحات أدلى بها حول “المحرقة”.

 

تجريد رئيس عربي من أرفع وسام فرنسي

 

وأوضح مكتب رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم يعد مؤهلاً لحمل وسام “غراند فيرميل” بعد أن “برر إبادة يهود أوروبا” في الحرب العالمية الثانية.

 

وبعثت هيدالغو برسالة إلى عباس الخميس قالت فيها “ما أدليت به من تصريحات يتناقض مع قيمنا العالمية والحقيقة التاريخية للمحرقة.”

 

وتابعت “بالتالي لم يعد بإمكانك الاحتفاظ بهذا التكريم”، في إشارة إلى الوسام. وكان قد نال عباس هذا التكريم خلال زيارته باريس عام 2015.

 

وتم نشر نص الرسالة على منصة إكس من جانب يوناثان أرفي رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات الفرنسية اليهودية.

 

وكتب أرفي معلقا على قرار التجريد من الوسام “هذا القرار المهم يشرّف باريس والتزامها المتواصل ضد معاداة السامية”.

 

وفي 24 أغسطس، قال عباس أمام المجلس الثوري لحركة فتح خلال اجتماع في رام الله بالضفة الغربية المحتلة “يقولون إنّ (أدولف) هتلر قتل اليهود لأنّهم يهود، وإنّ أوروبا كرهت اليهود لأنّهم يهود”.

 

وأضاف “هذا ليس صحيحاً”، معتبراً أنّ الأوروبيين “قاتلوا (اليهود) بسبب دورهم الاجتماعي، وبسبب الربا والمال، وليس بسبب دينهم”.

 

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إن “الخطاب… يتضمن تصريحات كاذبة ومضللة بشكل صارخ حول اليهود ومعاداة السامية”.

 

واعتبرت القنصلية الفرنسية في القدس أن هذه التصريحات “غير مقبولة على الإطلاق”.

 

وليست المرة الأولى التي يثير عباس الجدل حول المحرقة اليهودية، حيث قارن خلال زيارة إلى ألمانيا عام 2022 المحرقة بقتل إسرائيل للفلسطينيين.

 

فرنسا تعلن تجريد رئيس عربي من أرفع وسام في باريس بسبب تصريحات أثارت جدلاً
فرنسا تعلن تجريد رئيس عربي من أرفع وسام في باريس بسبب تصريحات أثارت جدلاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى