اخبار العالم

ماكرون يضع شرطاً واحداً لإعادة انتشار القوات الفرنسية في النيجر

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، أن أي إعادة انتشار محتملة للقوات الفرنسية في النيجر لن تتم سوى بطلب من الرئيس المخلوع محمد بازوم.

ماكرون يضع شرطاً واحداً لإعادة انتشار القوات الفرنسية في النيجر

وقال الرئيس ماكرون خلال تصريحات صحافية عقب قمة مجموعة العشرين في نيودلهي: “إذا قمنا بأي إعادة انتشار، فلن أفعل ذلك إلا بناء على طلب الرئيس بازوم وبالتنسيق معه. ليس مع مسؤولين يأخذون اليوم الرئيس رهينة”، في إشارة إلى المجلس العسكري الذين يحتجزون الرئيس منذ انقلاب 26 يوليو.

واتهم المجلس العسكري بالنيجر فرنسا، السبت بحشد قواتها ومعداتها الحربية في عدة بلدان مجاورة في غرب إفريقيا استعداداً “لتدخل عسكري” في النيجر.

ورد ماكرون قائلاً: “لا نعترف بامتلاك تصريحات الانقلابيين أي شرعية” داعياً إلى “الإفراج عن الرئيس بازوم واستعادة النظام الدستوري”.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة إيكواس لوحت بعد الانقلاب الذي شهدته النيجر في 26 يوليو الماضي، بتدخل عسكري لإعادة النظام الدستوري، في خطوة أيدتها فرنسا، قبل أن تخفف المجموعة لهجتها لاحقاً وتتجه للحلول الدبلوماسية.

وأيدت فرنسا قرار التدخل العسكري حيث تنشر نحو 1500 جندي في هذا البلد الساحلي، في إطار محاربة المتشددين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى