أخبار العالم

دول إيكواس تنشر أسلحة وجنود في دولة مجاورة للنيجر والانقلابيون يتحركون

أعلن المجلس العسكري الانقلابي في النيجر، مساء أمس الثلاثاء، تحركات سياسية وعسكرية بعد نشر دول إيكواس أسلحة ومقاتلين في دولة مجاورة، استعداداً لتدخل عسكري محتمل.

 

دول إيكواس تستعد لتدخل عسكري في النيجر

 

وأكد المجلس العسكري الانقلابي أنه سينهى اتفاقية عسكرية مع بنين المجاورة، متهماً إياها بالسماح بنشر قوات على أراضيها استعداداً لتدخل عسكري محتمل ضد نيامي من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس).

 

وقال المجلس العسكري في بيان بثه التلفزيون الحكومي، إن بنين “سمحت بنشر جنود ومرتزقة ومواد حربية”، في سياق تدخل محتمل من “إيكواس”.

 

وأضاف أنه “نتيجة لذلك، قررت سلطات النيجر الجديدة التخلي عن اتفاقية التعاون العسكري مع بنين”، التي لم تصدر رداً فورياً.

 

وتحاول “إيكواس” التفاوض مع قادة الانقلاب في النيجر، لكنها قالت إنها مستعدة لاستخدام القوة باعتبارها الملاذ الأخير لاستعادة النظام الدستوري وإبطال الانقلاب، إذا فشلت الجهود الدبلوماسية.

 

ولم تكشف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا أي تفاصيل حول عمليات الانتشار المحتملة، وقالت النيجر الأسبوع الماضي إن المحادثات مع المجموعة مستمرة.

 

وفي أقرب الأفكار المطروحة للتفاوض اقترح الرئيس النيجيري بولا تينوبو الذي يتولى الرئاسة الدورية لـ”إيكواس”، فترة انتقالية مدتها 9 أشهر للعودة إلى الحكم المدني، بينما كان المجلس العسكري في النيجر قد اقترح في السابق جدولاً زمنياً مدته 3 سنوات.

 

دول إيكواس تنشر أسلحة وجنود في دولة مجاورة للنيجر والانقلابيون يتحركون
دول إيكواس تنشر أسلحة وجنود في دولة مجاورة للنيجر والانقلابيون يتحركون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى