منوع

ناسا ترفع السرية حول نتائج البحث عن الكائنات الفضائية والأجسام المجهولة

كشفت وكالة ناسا اليوم الإثنين عن نتائج التحقيقات حول وجود الكائنات الفضائية، والظواهر المجهولة التي أثارت حيرة العلماء.

 

نتائج بحث ناسا عن الكائنات الفضائية والأجسام المجهولة

 

وقال رئيس “ناسا” بيل نلسون إن “ناسا” اتخذت خطوات ملموسة لدراسة هذه الظواهر المجهولة بكل جدية.

 

وكانت التقارير الأمريكية بدأت استخدام مصطلح “الظواهر الجوية المجهولة” بدلاً من المصطلح السابق “الصحون الطائرة المجهولة”.

 

وخرج فريق المتخصصين الفضائيين في “ناسا” باستنتاجين أساسين، الأول: “فريق الباحثين المستقل التابع لـ”ناسا” لم يجد أية أدلة على أن “الظواهر الجوية المجهولة” لها منشأ خارجي.

 

أما الثاني هو أن “ناسا” لا تعلم ما هي “الظواهر الجوية المجهولة”.

 

وذكر تقرير أنه فيما يتعلق بـ”الكائنات الفضائية الخارجية” فإن الباحثين يؤيدون موقف وكالة الدراسة الشاملة الحكومية الأمريكية للظواهر المجهولة (AARO).

 

وأكدت AARO على موقعها أنه لم يتم اكتشاف أدلة تحظى بالمصداقية حول النشاط الخارجي والتكنولوجيات الخارجية ولم يتم تسجيل ظواهر تتصدى لقوانين الفيزياء المعروفة.

 

ويعني ذلك أن الباحثين في “ناسا” يرفضون رسميا وجود “كائنات فضائية خارجية مجهولة”. بينما قال بيل نلسون في تصريح غير رسمي: “من أنا لأقول إن كوكب الأرض هو الموطن الوحيد لشكل متحضر ومنظم من الحياة مثل حياتنا؟”.

 

مع ذلك فإن وسائل الإعلام نقلت عن شون كيركباتريك مدير AARO، قوله: “هناك احتمال أن تتمكن مركبات أم مسابير صغيرة من خارج كوكب الأرض من زيارة الكواكب في النظام الشمسي”.

 

وكان الكونغرس الأمريكي رفع السرية العام الفائت عن معلومات وتقارير استخباراتية تتحدث عن وجود أجسام طائرة محاولة جرى تسجيل مشاهدتها بعدة مواقع حول العالم، كما أن الكونغرس كلف لجنة خاصة لمتابعة الأمر وافتتح مكتباً لتسجيل الشهادات من المواطنين وتلقى هذا المكتب مئات الاتصالات.

 

ناسا ترفع السرية عن نتائج البحث عن الكائنات الفضائية والأجسام المجهولة
ناسا ترفع السرية عن نتائج البحث عن الكائنات الفضائية والأجسام المجهولة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى