اخبار العالم العربي

الملك الأردني: المملكة ليست لديها القدرة على استضافة مزيد من اللاجئين السوريين

في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال الملك الأردني عبد الله الثاني، اليوم الثلاثاء، إن المملكة ليست لديها القدرة ولا الموارد على استضافة مزيد من اللاجئين السوريين ورعايتهم.

الملك الأردني يتحدث عن مستقبل اللاجئين السوريين

وأضاف: “مستقبل اللاجئين السوريين في بلدهم، وليس في البلدان المستضيفة. ولكن، وإلى أن يتمكنوا من العودة إلى ديارهم، علينا جميعاً أن نفعل الصواب تجاههم”.

وأوضح أن بلاده “أحد أكثر الدول شحاً في المياه في العالم وتواجه طلباً متزايداً بمستويات غير عادية على هذا المورد الثمين، في وقت تشارك اللاجئين مواردها الثمينة لمساعدتهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية من طعام وطاقة ومياه”.

وأردف: “الدعم الأساسي للاجئين يقع على عاتق المجتمع الدولي، لأن العالم لا يملك ترف التهرب من مسؤوليته، ليترك خلفه جيلاً ضائعاً”.

كما أشار إلى أن “اللاجئين بعيدون كل البعد عن العودة حالياً، بل على العكس من ذلك، فمن المرجح أن يغادر المزيد من السوريين بلادهم مع استمرار الأزمة. ولن يكون لدى الأردن القدرة ولا الموارد اللازمة لاستضافة المزيد منهم ورعايتهم”.

ودعا ملك الأردن إلى إيجاد حل سياسي يتوافق مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأضاف: “هذا النهج الذي اقترحه الأردن كأساس للتعامل مع الحكومة السورية، وبالتنسيق مع الأمم المتحدة، يضع خارطة طريق لحل الأزمة تدريجياً والتعامل مع جميع عواقبها”.

الملك الأردني كشف كذلك أن السوريين تحت 18 عاماً يشكلون ما يقرب من نصف اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم المملكة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية “البترا”.

ويستضيف الأردن حوالي 1.4 مليون سوري، وبالنسبة للكثيرين منهم، يقول الملك: “الأردن هو البلد الوحيد الذي عرفوه على الإطلاق، فقد ولد أكثر من 230 ألف طفل سوري في الأردن منذ عام 2011”.

وانطلقت يوم الثلاثاء، أحداث الأسبوع الرفيع المستوى للدورة 78 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، حيث يجتمع رؤساء الدول ورؤساء الوزراء ووزراء الخارجية من جميع أنحاء العالم.

الملك الأردني
الملك الأردني: المملكة ليست لديها القدرة على استضافة مزيد من اللاجئين السوريين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى