اخبار العالم

مقتل نحو 100 شخص وإصابة المئات في قرة باغ.. وقوات حفظ السلام الروسية تجلي أكثر من ألفي مدني

قال مسؤول كبير سابق في إدارة قرة باغ التابعة لعرقية الأرمن اليوم الأربعاء، إنّ ما يقرب من 100 شخص قُتلوا وأصيب مئات آخرون في المنطقة الانفصالية بعد أن بدأت أذربيجان ما وصفتها بأنها “حرب كبيرة”.

وقال روبن فاردانيان الرئيس السابق لحكومة المنطقة الانفصالية لوكالة “رويترز” من قرة باغ: “هذه حرب كبيرة. أذربيجان بدأت عملية كاملة”، وأضاف، “هذه في الأساس عملية تطهير عرقي”.

 


وفي سياق متصل، أكدت وزارة الدفاع الروسية أن قوات حفظ السلام التابعة لها أجلت حوالي 2000 مدني عن إقليم قرة باغ بسبب الأعمال العسكرية هناك.

وذكرت الوزارة في بيان لها، الأربعاء، إن قوات حفظ السلام الروسية أجلت الآن أكثر من ألفي مدني، بينهم 1049 طفلاً.

وأضافت أنه تم نقل جميع السكان الذين تم إجلاؤهم إلى أماكن للإقامة المؤقتة وتزويدهم بالوجبات الساخنة، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الطبية اللازمة للمصابين.

 


وفي وقت سابق، قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إن تسليم القوات الأرمينية أسلحتها في قرة باغ، شرط أساسي لوقف باكو عمليتها العسكرية.

مقتل نحو 100 شخص وإصابة المئات في قرة باغ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى