اخبار العالم

في خطوة قد تغضب الصين.. بايدن يعترف بدولتين في المحيط الهادئ

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الاثنين، اعتراف الولايات المتحدة رسمياً بجزر كوك ونييوي في المحيط الهادئ، خلال استضافة قادة إقليميين.

في خطوة قد تغضب الصين.. بايدن يعترف بدولتين في المحيط الهادئ

وقال بايدن إنّ واشنطن تعترف بهما كدولتين “مستقلتين تتمتعان بالسيادة”، وستقيم علاقات دبلوماسية معهما، مشيراً إلى أن الخطوة ستسهم في دعم “منطقة المحيطين الهندي والهادئ حرة ومنفتحة”.

وجاء الاعتراف بالدولتين في مستهل قمة مع “منتدى جزر المحيط الهادئ” الذي يضم 18 بلداً، والذي قال مسؤولون أمريكيون خلاله إن الرئيس سيعلن عن موقف أكثر قوة حيال المنطقة.

وأكد بايدن أنّ اتفاقيات الاعتراف بالدولتين ستساعد في الحد من الصيد غير القانوني، والتعامل مع التغير المناخي في منطقة تُعد عرضة للمخاطر المترتبة عليه فضلاً عن تعزيز النمو الاقتصادي.

وعلى الرغم من عدم تجاوز عدد سكانهما معاً العشرين ألف نسمة، فإن جزر كوك ونييوي تشكّلان منطقة اقتصادية كبيرة في جنوب الهادئ.

ويحظى كلا البلدين بحكم ذاتي مع “ارتباط حر” بنيوزيلندا، ما يعني أن سياستهما الخارجية والدفاعية مرتبطة بدرجات متفاوتة.

وكثفت الصين بشكل كبير حضورها الاقتصادي والسياسي والعسكري في منطقة المحيط الاستراتيجية.

وأفاد مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض طلب عدم الكشف عن هويته “لا شك بأن جمهورية الصين الشعبية لعبت دوراً من نوع ما في هذا كله”.

وأضاف أن “نفوذ الصين خصوصاً في هذه المنطقة، كان عاملاً يوجب علينا المحافظة على تركيزنا الاستراتيجي”.

تنضوي في المنتدى دول وأراض متناثرة في المحيط الهادئ، من أستراليا وصولاً إلى الدول الصغيرة ذات الكثافة السكانية الضئيلة والأرخبيلات.

وما قد يؤكد غضب الصين، تغيّب رئيس وزراء جزر سليمان ماناسيه سوغافار المقرّب من بكين عن الاجتماع.

اقرأ أيضاً.. بعد إغلاقها لـ 3 سنوات.. لماذا فتحت كوريا الشمالية حدودها أمام الأجانب؟.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى