أخبار العالم

بعد يوم من إقالتها.. وزيرة داخلية بريطانيا السابقة تشن هجوماً لاذعاً على سوناك وتتهمه بـ”الخيانة”

شنت وزيرة الداخلية البريطانية السابقة سويلا برافرمان هجوماً لاذعاً على رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك قائلة إنه “أخلف الوعود التي قطعها لها سراً”.

بعد يوم من إقالتها.. وزيرة داخلية بريطانيا السابقة تشن هجوماً لاذعاً على سوناك وتتهمه بـالخيانة

واتهمت وزيرة الداخلية البريطانية المقالة سويلا برافرمان، رئيس الوزراء ريشي سوناك بأنه “خائن لعهوده التي قطعها على الدولة والشعب”، وذلك بعد يوم واحد من إقالتها من منصبها.

ووجهت برافرمان رسالة شديدة اللهجة لرئيس الوزراء سوناك، قائلة إنه “تخاذل عن أداء مسؤولياته وتنفيذ وعوده”.

وأضافت: “كما تعلم، لقد قبلت عرضك للعمل كوزيرة للداخلية في أكتوبر 2022 بشروط معينة، وبالتأكيد، لم يكن لديك أي نية للوفاء بوعودك، ولم تكن صفقتنا مجرد وعد على العشاء، يتم التخلص منه عندما يكون ذلك مناسباً ويتم رفضه عند الطعن فيه”.

وتحدثت الوزيرة السابقة عن عمليات الهجرة غير الشرعية، وخطوات سوناك، حيث اعتبرت أنّ رفض الأخير لهذا المسار “لم يكن مجرد خيانة لاتفاقنا، بل خيانة لوعدكم للأمة البريطانية بأنكم ستفعلون كل ما يلزم لإيقاف القوارب”.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام عدة، أن رئيس الوزراء ريشي سوناك، أقال وزيرة الداخلية المثيرة للجدل سويلا بريفرمان، وتعيين جيمس كليفرلي خلفاً لها، وذلك ضمن تعديلات يجريها سوناك على فريقه قبل الانتخابات العامة المتوقعة العام المُقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى