أخبار العالم العربيخبر عاجل

كتائب القسام تقرر تأخير إطلاق سراح الدفعة الثانية من الأسرى وتكشف السبب

أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم السبت، تأخير إطلاق سراح الدفعة الثانية من الأسرى الإسرائيليين، حتى تلتزم إسرائيل ببنود اتفاقية الهدنة الموقعة.

كتائب القسام تصدر بياناً

وقالت كتائب القسام في بيان: “تقرر تأخير إطلاق سراح الدفعة الثانية من الأسرى حتى يلتزم الاحتلال ببنود الاتفاق المتعلقة بإدخال الشاحنات الاغاثية لشمال القطاع، وعدم الالتزام بمعايير إطلاق سراح الأسرى المتفق عليها”، وفق ما أوردته وسائل إعلام فلسطينية.

وفي وقت سابق من اليوم، قالت القناة 12 الإسرائيلية: “مصادر أمنية تقول إن أسباباً فنية وراء تأخر بدء عملية الإفراج عن المحتجزين الإسرائيليين”.

واتهم مستشار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس طاهر النونو، اليوم السبت، إسرائيل بأنها خرقت اتفاق الهدنة عبر إطلاق النار في أكثر من موقع بغزة، بالإضافة لعدم التزامها بالبنود المتعلقة بإدخال الشاحنات.

وقال القيادي في حماس في تصريحات صحفية إن إسرائيل خرقت الاتفاق عبر إطلاق النار في أكثر من موقع بغزة ما أدى إلى مقتل اثنين.

وأضاف: “الاحتلال لم يلتزم بالبنود المتعلقة بإدخال الشاحنات”، مضيفاً “إذا لم يلتزم الاحتلال بإيصال المساعدات إلى شمال غزة فإن ذلك يهدد الاتفاق برمته”.

النونو أشار إلى أن إسرائيل لم تلتزم بالمعايير التي اتفق عليها لإطلاق الأسرى، قائلاً “ما زلنا نراقب بنود الاتفاق ونوجه رسالة للاحتلال وللأمم المتحدة بأن أي أعذار غير مقبولة”.

وصباح أمس الجمعة، دخلت اتفاقية الهدنة الإنسانية المؤقتة التي تم التوصل إليها بين حركة حـماس والحكومة الإسرائيلية، حيّز التنفيذ وتستمر لمدة 4 أيام.

وينص الاتفاق على الإفراج عن 3 أسرى فلسطينيين من النساء والأطفال، مقابل كل أسير إسرائيلي.

كما سيتم يومياً إدخال 200 شاحنة من المواد الإغاثية والطبية، و4 شاحنات من الوقود وأسطوانات الغاز لكافة مناطق قطاع غزة.

وبناءً على الاتفاق الذي دخل يومه الثاني، فقد أطلقت إسرائيل، أمس الجمعة، سراح 39 أسيراً فلسطينياً بينهم 24 أسيرة، مقابل إطلاق حركة حـماس سراح 13 امرأة وطفلاً إسرائيليين كما أفرجت حماس عن 10 تايلانديين وفلبيني واحد خارج إطار الاتفاق.

كتائب القسام
كتائب القسام تقرر تأخير إطلاق سراح الدفعة الثانية من الأسرى وتكشف السبب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى