أخبار العالم

خلال جلسة مجلس الأمن حول غزة.. غوتيريش يتحدث عن انتهاكات “خطيرة” والصين تحذر

قال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، أمام مجلس الأمن الدولي في جلسة حول القضية الفلسطينية برئاسته: “أكثر من 14 ألف شخص قتلوا في غزة منذ بداية العمليات العسكرية الإسرائيلية”.

وأضاف: “في أسابيع قتل عدد من الأطفال بغزة أكثر من أي نزاع من أي طرف منذ عينت أميناً عاماً”.

وتابع: “استخدام الأسلحة المدمرة في المناطق المأهولة أثر بشكل كبير على المدنيين”، مضيفاً “من الواضح أننا شهدنا انتهاكات خطيرة فـ 80 % من سكان غزة طردوا من منازلهم ويتم الدفع بهم نحو الجنوب”.

غوتيريش أردف: “أشدد على حرمة مقار الأمم المتحدة وهي اليوم تحمي أكثر من مليون مدني يبحثون عن الأمان”.

وأكمل: “أرحب بالترتيب الذي توصلت إليه إسرائيل وحماس بمساعدة قطر ومصر والولايات المتحدة”

وواصل كلامه: “أكدنا على فتح معابر أخرى لا سيما كرم أبو سالم إلى جانب معبر رفح من أجل توفير المزيد من المساعدات”.

وزاد: “المستشفيات في غزة لا تحصل على المستلزمات الطبية بالشكل المطلوب. النظم الغذائية تدهورت والجوع مستمر خصوصاً في شمال غزة”.

فلسطين تطالب بوقف إطلاق النار

من جانبه، قال مندوب فلسطين في الأمم المتحدة رياض المالكي: “الهدنة الجارية يجب أن تصبح لوقف إطلاق النار والمجازر في غزة يجب أن تنتهي”.

وأضاف: “الحصار المفروض على غزة يجب أن ينتهي ويجب السماح للسكان في غزة بالعودة إلى ديارهم”.

وأردف: “الوقت ينفد ونزاع سياسي قابل للحل يتحول إلى مواجهة دينية لا تنتهي”.

وأكمل: “يدفع بنا إلى خارج التاريخ والجغرافيا والحصار والقصف أدى لنزوح 1،7 مليون شخص. منذ السابع من أكتوبر قتل 230 شخصاً في الضفة الغربية واعتقل الآلاف والتصعيد مستمر”.

في المقابل، قال المندوب الإسرائيلي جلعاد إردان، إن الهدنة في غزة مهمة، مؤكداً أن استمرارها يعني استمرار حماس.

الصين تحذر

بدوره، قال وزير خارجية الصين وانغ يي: “استئناف القتال مجدداً في غزة سيؤدي إلى نكبة”، مضيفاً “النزاع الفلسطيني الإسرائيلي أدى إلى كارثة إنسانية غير مسبوقة وملحمة تختبر ضمائرنا”.

وزاد: “على المجتمع الدولي اتخاذ خطوات حقيقة لوقف شامل ودائم لإطلاق النار في غزة. الهدنة يجب أن يكون فاتحة خير لبدء التفاوض بشأن وقف دائم لإطلاق النار”.

ومضى في القول: “علينا حماية المدنيين بإجراءات أكثر صرامة وهذا خط أحمر في القانون الدولي يجب أن لا يتجاوز”.

وتابع: “نؤكد اعتراضنا على العقاب الجماعي الذي يطال شعب غزة ونعارض التهجير القسري لسكانها”.

أمريكا تطالب بحماية المدنيين

من جانبها، قالت مندوبة أمريكا بالأمم المتحدة في كلمتها، إن على إسرائيل حماية المدنيين في غزة وإدخال المساعدات.

وتابعت: “واشنطن لا تزال تشعر بالقلق إزاء احتمال اتساع صراع غزة بشكل أكبر، مضيفة “لا نقبل بتوسيع رقعة المستوطنات الإسرائيلية”.

كما قالت “هجوم المستوطنين على المدنيين بالضفة الغربية يجب أن يتوقف”.

غزة
خلال جلسة مجلس الأمن حول غزة.. غوتيريش يتحدث عن انتهاكات “خطيرة” والصين تحذر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى