أخبار العالم

نتنياهو يتحدث عن “إنجاز كبير”.. وتقرير عبري يكشف عن سبب قد يدفعه لإطالة عمر الحرب

صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، بأنه تم تحقيق إنجاز كبير جداً خلال الأسبوع المنصرم الذي تمت فيه استعادة عدد من الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة.

نتنياهو يتحدث عن “إنجاز كبير”

وقال نتنياهو: “منذ بداية الحرب حددت ثلاثة أهداف وهي القضاء على حماس وإعادة مختطفينا جميعاً وضمان ألا تشكل غزة أبداً تهديداً لإسرائيل. الثلاثة الأهداف هذه لا تزال قائمة”.

وأضاف: “حققنا خلال الأسبوع الأخير إنجازاً كبيراً للغاية وهو إعادة بضع عشرات كثيرة من المختطفين. كان هذا يبدو قبل أسبوع خيالياً، ولكننا حققناه”.

وتابع: “لكن في الأيام الأخيرة أسمع سؤالاً: هل بعد استنفاد المرحلة الراهنة من إعادة مختطفينا ستعود إسرائيل إلى القتال؟ جوابي هو قطعاً نعم”.

كما أردف: “لا يمكن لنا إلا أن نعود إلى القتال حتى ننهي الموضوع. هذه هي سياستي وهذه هي السياسة التي يدعمها الكابينت بأكمله والحكومة كلها تقف وراءها والجنود يقفون وراءها والشعب يقف وراءها، وهذا ما سنفعله بالذات”.

تأتي تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي على الرغم من تزايد المؤشرات على تمديد جديد للهدنة التي أوقفت القتال المندلع بين إسرائيل وحركة حماس منذ 7 أكتوبر الماضي.

وتحدثت تقارير إعلامية عن مقترح لـ”هدنة طويلة” بين الطرفين، جرى تقديمه للوسطاء.

وكانت إسرائيل وحركة حماس وافقتا على هدنة لأربعة أيام، بدأت الجمعة الماضية، ثم جرى تمديدها ليومين آخرين، تنتهي صباح الغد.

لماذا قد يطيل نتنياهو الحرب؟

في السياق، نقلت شبكة سي إن إن الأمريكية عن جدعون ليفي، كاتب رأي في صحيفة هاآرتس العبرية قوله: “نتنيـاهو، من وجهة نظري، هو رجل ميت سياسياً، لن ينجو من هذا الفشل الذريع الذي هو مسؤول عنه، ولكن لن يمسه أحد حتى تنتهي هذه الحرب، الأمر الذي قد يكون سبباً في تركيزه على إطالة أمد الحرب”.

وأكمل: “آمل حقاً ألا يكون الأمر كذلك، ولكن قد يكون كذلك. لأنه طالما أن الحرب كانت مستمرة فلن يمس أحد نتنيـاهو”.

نتنياهو
نتنـياهو يتحدث عن “إنجاز كبير”.. وتقرير عبري يكشف عن سبب قد يدفعه لإطالة عمر الحرب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى