أخبار العالم العربي

أردوغان يرفض ضغوطاً أمريكيةً تتعلق بحماس ويتحدث عن و”صمة عار” ستلازم حكومة نتنياهو

رفض الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، الضغوط الأمريكية المتزايدة لقطع علاقات أنقرة مع حماس في أعقاب الهجمات غير المسبوقة التي شنتها الحركة على إسرائيل.

– أردوغان يرفض ضغوطاً أمريكية تتعلق بحماس

ووفقاً لوكالة “فرانس برس” فإن كبير مسؤولي تمويل “الإرهاب” في وزارة الخزانة الأمريكية نقل إنذار واشنطن “العميق” بشأن علاقات أنقرة السابقة مع حماس خلال زيارة إلى تركيا هذا الأسبوع.

وقال وكيل وزارة الخارجية بريان نيلسون: إن واشنطن لم تكتشف أي أموال تمر عبر تركيا إلى حماس منذ اندلاع حرب غزة قبل 8 أسابيع.

لكنه قال: إن أنقرة ساعدت حماس في الحصول على التمويل في الماضي، وعليها الآن استخدام القوانين المحلية لتضييق الخناق على التحويلات المستقبلية المحتملة للأموال.

واليوم، قال أردوغان: إن واشنطن تدرك جيداً أن تركيا لا تعتبر حماس منظمة “إرهابية”، كما قال في تصريحات نشرها مكتبه: “بادئ ذي بدء، حماس هي واقع فلسطين، وهي حزب سياسي هناك ودخلت الانتخابات كحزب سياسي وفازت”.

وأضاف أردوغان: “نحن نشكل سياستنا الخارجية في أنقرة ونصممها فقط وفقاً لمصالح تركيا وتوقعات شعبنا”.

وتابع: “أنا متأكد من أن محاورينا يقدرون خطوات السياسة الخارجية المتسقة والمتوازنة التي تتخذها تركيا في مثل هذه الأزمات والصراعات الإنسانية”.

كما صرح بأنه يعرف عن حركة “حماس” أفضل مما تعرفه عنها الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قال للصحفيين: “عندما أتيت إلى أمريكا لأول مرة، كان لدي اجتماع مع ممثلي الجالية اليهودية، قبل 20 عاما سألوني عن حماس، وأجبت: حماس ليست منظمة إرهابية. هؤلاء ببساطة هم الأشخاص الذين يواصلون نضالهم على حفنة من الأراضي التي تمكنوا من السيطرة عليها منذ عام 1947 حتى يومنا هذا”.

– “وصمة عار”

وفي السياق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إنه “ينتظر من محكمة العدل الدولية التحرك لينال مرتكبو جرائم الإبادة الجماعية وجزّارو غزة، وفي مقدمتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، العقاب اللازم”.

وأوضح في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول” التركية، أن “مجازر حكومة نتنياهو في غزة دخلت التاريخ بوصفها وصمة عار”، مؤكدا أن “هذه الوصمة لطخت أيضاً جباه الدول الداعمة له دون قيود وشروط”.

وبشأن الهجمات الإسرائيلية على غزة، قال إن “ما نراه عمل إرهابي ضخم، وإرهاب دولة، لا يمكننا أن نبقى صامتين إزاء إرهاب الدولة هذا”، مضيفا أن “حكام إسرائيل، الذين طالما روجوا لأنفسهم كضحايا إبادة جماعية، تحولوا إلى قتلة، مثل قتلة أجدادهم”، حسب وصفه.

وتابع أردوغان: “ما زلت عند رأيي، لا يمكنني إطلاقا أن أعتبر حماس تنظيماً إرهابياً مهما قال الآخرون”، مؤكداً أن “فرصة السلام في صراع غزة ضاعت حالياً”.

والجدير ذكره أن الهدنة المعلنة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية والتي استمرت لسبعة أيام، انتهت عند الساعة 7:00 من صباح يوم الجمعة 1 ديسمبر، تخللها إطلاق سراح المئات من المحتجزين والأسرى بين الطرفين.

- أردوغان يرفض ضغوطاً أمريكية تتعلق بحماس
– أردوغان يرفض ضغوطاً أمريكية تتعلق بحماس

اقرأ أيضا:

)) شاهد|| فيديو يظهر ما فعتله جندية إسرائيلية مع طفل فلسطيني تعرض لإطلاق نار في جنين

)) بالفيديو|| بركان “إتنا” يقذف حممه.. ورماده يغطّي جزيرة صقلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى