أخبار العالم

“حرب التجسس تشتعل”.. كوريا الجنوبية “تستفز” جارتها الشمالية وترد عليها

ارتفعت حدة التوترات مجدداً اليوم السبت، بين كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية، حيث أعلنت الأولى عن إطلاق قمر صناعي تجسسي.

 

كوريا الجنوبية ترد على جارتها الشمالية

 

ويأتي هذا النجاح بعد أقل من أسبوعين من إطلاق كوريا الشمالية قمرها الاصطناعي للاستطلاع العسكري، والذي أثار جدلاً.

 

وانطلق صاروخ “فالكون 9” حاملاً القمر الاصطناعي من قاعدة فاندنبرغ الفضائية في كاليفورنيا، الجمعة، في الساعة 18,19 بتوقيت غرينتش (10,19 بالتوقيت المحلي، 3,19 بتوقيت سيول السبت). 

 

وأعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان، أن الانفصال بين الصاروخ والقمر الاصطناعي حدث بعد 11 دقيقة من الإطلاق وأنه وصل إلى مداره، مضيفة: “لقد أكدنا الاتصالات مع المراقبة الأرضية”. 

 

وتتضمن المهمة أيضاً أقماراً اصطناعية أخرى من عملاء مختلفين. وقطعت شركة “سبيس إكس” البث المباشر بعيد الإطلاق، دون عرض صور الصاروخ في الفضاء.

 

ويعني وضع القمر في المدار أن كوريا الجنوبية أصبحت تملك أول قمر اصطناعي لأغراض التجسس بني محليا لمراقبة نشاطات كوريا الشمالية المسلحة نوويا. وهو قادر على اكتشاف جسم صغير بحجم 30 سنتيمترا، بحسب وكالة أنباء “يونهاب”. 

 

ونقلت “يونهاب” عن مسؤول في وزارة الدفاع قوله: “مع الأخذ في الاعتبار دقتها وقدرتها على مراقبة الأرض.. تُعد تكنولوجيا أقمارنا الاصطناعية بين الخمس الأولى على مستوى العالم”.

 

ومنذ أطلقت كوريا الشمالية قمرها “ماليغيونغ-1″، الأسبوع الماضي، قالت بيونغ يانغ إنها “تمكنت من مراقبة مواقع رئيسية في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية”. ومع ذلك، لم تنشر أي صور.

 

وهددت كوريا الشمالية، السبت، بـ “تدمير” أقمار التجسس الأمريكية إذا حاولت واشنطن شن “أي هجوم” يستهدف قمرها الاصطناعي الموجود في المدار، وأنها ستعتبر مثل هذه الخطوة بمثابة “إعلان حرب“.

 

"حرب التجسس تشتعل".. كوريا الجنوبية "تستفز" جارتها الشمالية وترد عليها
“حرب التجسس تشتعل”.. كوريا الجنوبية “تستفز” جارتها الشمالية وترد عليها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى