اخبار العالم العربي

تصعيد عسكري تركي يهدد شمال شرقي سوريا.. ومقتل 6 في صفوف “قسد”

بدأت القوات التركية موجة جديدة واستهدافات طالت مقرات “قوات سوريا الديمقراطية- قسد”، في شمال وشرق سوريا.

 

تصعيد عسكري تركي يهدد شمال شرقي سوريا

ونفذت القوات التركية قصفاً بالمدفعية الثقيلة على قرية أم الكيف في ريف تل تمر الغربي شمال الحسكة، ما أدى إلى خروج محطة تحويل التيار الكهربائي عن الخدمة.

 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات التركية وفصائل موالية لأنقرة، قصفت، الأحد، 4 نقاط تابعة لقوات “مجلس منبج العسكري” في محيط قرية توخار، في ريف حلب الشرقي شمال غربي سوريا.

 

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان، الأحد، إن القوات التركية قتلت 6 عناصر وحدات حماية الشعب الكردية، أكبر مكونات “قسد”، حيث كانوا يستعدون لشن هجمات في حلب.

 

في الوقت ذاته، أُصيب 9 من جنود الجيش السوري في قصف مدفعي نفّذته القوات التركية على مواقع “قسد” والقوات السورية على محور مياسة، بريف حلب الشمالي.

 

يأتي هذا التصعيد التركي رداً على مقتل تسعة جنود أتراك، في هجوم على قاعدة عسكرية تركية في شمال العراق 12 كانون الثاني، واتهمت تركيا حزب العمال الكردستاني (PKK) بالمسؤولية عن الهجوم، وهو ما نفاه الحزب.

 

وشنّت تركيا منذ يوم الجمعة عشرات الغارات الجوية على مقار عسكرية وبنية تحتية وأهداف عديدة تابعة لـ”الإدارة الذاتية” في مناطق شمال شرقي سوريا.

تصعيد عسكري تركي يهدد شمال شرقي سوريا.. ومقتل 6 في صفوف قسد

اقرأ أيضاً.. كتائب القسام تُعلم طفلاً إسرائيليا “التسبيح” وأدعية دينية في غزة (فيديو).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى