أخبار العالم

ماذا أبلغ نتنياهو عائلات الأسرى الإسرائيليين بشأن المفاوضات مع حماس؟

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء: “كلما حافظت إسرائيل على سرية الجهود الرامية لإطلاق سراح الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة، كلما زادت احتمالات الإفراج عنهم”.

ماذا أخبر نتنياهو لعائلات أسرى إسرائيل؟

وخلال لقائه ممثلين عن عائلات المحتجزين الإسرائيليين، أضاف نتنياهو: “نبذل قصارى جهودنا، وطالما باتت هذه الجهود علنية فإن فرص نجاحها تتضاءل، في حين كلما تم الحفاظ على سرية هذا المجهود فإن فرص نجاحه تتزايد”.

وتابع: “بطبيعة الحال لا يجوز لي مشاركة التفاصيل معكم، وأرجوكم أن تدركوا بأننا حقاً ملتزمون بكل ما تحمله العبارة من معنى، وهذه الكلمات ليست بلا معنى”.

وأردف: “مجهود حقيقي، ولا يهدف للتظاهر بمظهر معيّن، بل يعود إلى التزامنا بإعادة جميع المختطفين. التفكير يدور عن الجميع، والجهد يشمل الجميع”.

كما زاد: “من السابق لأوانه التنبؤ بكيفية إثمار هذا المجهود، لكنه مجهود يجري في هذه الأيام، وفي هذه اللحظات، وفي هذه الساعات بالذات”.

من جهتها، قالت القناة 12 الإسرائيلية: “نتنياهو أبلغ عائلات الرهائن أنه سيقر صفقة لا تضر بأمن إسرائيل وإن أدت لانهيار حكومته”.

وفي وقتٍ سابق من اليوم، أكد ماجد بن محمد الأنصاري المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية “أننا في لحظة جيدة من المفاوضات بين حماس وإسرائيل”.

وأضاف في حديث لقناة “PBS” الأمريكية: “نحن في لحظة جيدة وتوصلنا لأمور كثيرة استعصت علينا لمدة شهرين”، مشيراً إلى أن “حماس أعلنت تلقيها مسودة وتناقشها وهذا ما كنا بعيدين عنه قبل أسبوعين”.

وأكمل: “الآن لدينا فهم عام لما ستكون عليه المرحلة التالية من وقف إطلاق النار المؤقت وكيف سيتم ذلك”.

كذلك شدد على أن “هذا مهم للغاية، لأنه طالما أن العملية مستمرة على هذا النحو، وطالما لدينا أفكار تتنقل ذهاباً وإياباً، فيمكننا التأكد من أنه على الأقل هناك ضوء في نهاية النفق حيث يمكننا الوصول إلى توقف مستدام في النهاية”.

المسؤول القطري مضى في القول: “نقوم بالوساطة بين الجانبين منذ عام 2006، عندما طلبت منا الولايات المتحدة فتح قناة الاتصال هذه، وقد أصبحنا نفهم أنماط المفاوضات التي تجري”.

نتنياهو
ماذا أبلغ نتنياهو عائلات الأسرى الإسرائيليين بشأن المفاوضات مع حماس؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى