أخبار العالم العربي

“خلال أسبوع”.. مسؤول أمريكي يتحدث عن “انفراجة” بصفقة التبادل في غزة

كشف مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية أن واشنطن تعتقد أن “تقدما كبيرا” قد يتحقق هذا الأسبوع في مفاوضات صفقة تبادل المحتجزين بين إسرائيل وحماس.

وأضاف المسؤول، الذي لم يكشف هويته في مقابلة مع شبكة “إن بي سي نيوز”، الأحد، أن غالبية تفاصيل الصفقة قد تم الانتهاء منها بالفعل.

غير أن المسؤول قال إن ما وصفها بالفجوات المتبقية في المفاوضات “لا تزال كبيرة”، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمضيا ثلثي مدة اتصال هاتفي بينهما اليوم في مناقشة مفاوضات صفقة تبادل المحتجزين.

وفي وقت سابق يوم الأحد، قال بيان للبيت الأبيض إن بايدن طالب خلال الاتصال الهاتفي بضرورة البناء على ما أحرز من تقدم في مفاوضات تبادل المحتجزين.

وقف دائم للنار

في سياق متصل أكد المسؤول الإعلامي لحركة حماس وليد الكيلاني أن الحركة تصر على وقف إطلاق النار الدائم أولاً وبعدها التفاوض مع إسرائيل.

وهاجم الطيلاني تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لقناة (إيه. بي. سي نيوز) التي أعلن فيها استعداد الجيش “لدخول رفح للقضاء على كتائب حماس” المتبقية هناك.

وقال “إذا أصر (نتنياهو) على دخول رفح فهذا سيؤدي إلى سيل من الدماء، وإبادة جماعية ومجازر في منطقة رفح”.

كما أضاف أن “نتنياهو يحاول الضغط على المقاومة وعلى حركة حماس حتى تتنازل عن شروطها”.

“إطالة أمد الحرب”

وتابع أن نتنياهو لم يستطع الإفراج عن الأسرى ولا القضاء على حماس، ولم يسيطر أو يصفي قياداتها، وأوضح أن “ما يريده نتنياهو هو إطالة أمد الحرب لعدة أسباب داخلية تخصه”.

وأكد أن إسرائيل لا تريد وقف إطلاق النار ولا الانسحاب من داخل المدن، وما تريده هو أن تبقي آلياتها بدون حتى وقف مؤقت.

"خلال أسبوع".. مسؤول أمريكي يتحدث عن "انفراجة" بصفقة التبادل في غزة
“خلال أسبوع”.. مسؤول أمريكي يتحدث عن “انفراجة” بصفقة التبادل في غزة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى