أخبار العالم العربيأخبار غزة الآن عاجل

تقرير: تقديرات إسرائيلية بخروج السنوار مع أسرى أحياء من غزة.. وهذه الشخصية ستحل مكانه

كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” اليوم الثلاثاء، نقلاً عن تقديرات إسرائيلية بأن يحيى السنوار القائد البارز في حماس قد خرج من غزة إلى سيناء مع شقيقه وشقيقته عبر أحد الأنفاق مع اشتداد الحصار على خان يونس، فيما كشفت مصادر آخرى أنه بدأ الحديث عن إمكانيات تعيين بديل للسنوار في حال اغتياله.

– تقديرات إسرائيلية بخروج السنوار مع أسرى أحياء من غزة

وفقاً لـ “i24 news”، فقد ذكر موقع “إيلاف” أن السنوار اصطحب معه عدداً من الأسرى الأحياء، حيث قال المصدر الذي لم يكشف عن هويته: إن إسرائيل لديها معلومات بوجود 8 أنفاق يمكن من خلالها نقل السيارات عبر الحدود المصرية.

وتمت الإشارة أيضاً إلى أن القيادات العسكرية في إسرائيل تعتقد بأن حماس هربت عبر هذه الأنفاق السلاح والصواريخ والتقنيات الايرانية، وتم عبرها أيضاً تهريب عناصر حماس للتدريب في إيران ولبنان، حسب ما جاء في التقرير العبري.

وأفاد موقع “إيلاف” أنه طلب من المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على التقرير لكنه رفض، كما ذكرت تقارير إسرائيلية في وقت لاحق أن الجيش الإسرائيلي والجهاز الأمني رفضا التأكيد على ما ورد في تقرير “إيلاف” بأن إسرائيل تعتقد أن زعيم حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار هرب إلى مصر.

– حديث عن “بديل السنوار”

وعلى صعيد آخر، قالت هيئة البث الإسرائيلية نقلاً عن مصادر في غزة: إنه مع انقطاع الاتصال بين رئيس حماس في غزة يحيى السنوار وقيادة الحركة في الخارج، بدأ الحديث عن إمكانيات تعيين بديل للسنوار في حال اغتياله.

وحسب التقرير فإن الشخص المطروح ليحل مكان السنوار هو عضو المكتب السياسي للحركة دائرة الشهداء والجرحى والأسرى، روحي مشتهى، مشيراً إلى أنه أكثر شخصية مقربة من السنوار، حيث مكثا سوية بنفس الزنزانة في السجن وأطلق سراحهما في صفقة شاليط.

وقال التقرير: إنه “منذ ذلك الوقت أصبح مشتهى اليد اليمنى للسنوار ومبعوث السنوار لمهمات خاصة، ويتضح أيضاً أنه من الممكن أن يكون مشتهى، على اتصال مع قيادة حماس في الخارج- أيضاً في الفترة الأخيرة”.

وكان التفسير الشائع في إسرائيل بأن روحي مشتهى اغتيل مع أحمد غندور، قائد الوحدة الشمالية لـ”حماس” والمسؤول الذي يربط بين الذراع العسكرية والسياسية.

لكن اتضح أن مشتهى اختبأ في ذلك الوقت في حي الرمال، وهو لا يزال على قيد الحياة وقلل ظهوره منذ ذلك الحين إلى الحد الأدنى.

وذكرت هيئة البث أن السنوار لم ينخرط في صياغة النص النهائي لوثيقة الرد التي قدمتها “حماس” لإسرائيل، ونقلت عن 3 مصادر، أنه في الوثيقة يوجد بند مفاده أنه “يتطلب موافقة من قيادة حماس في غزة على الاتفاق”.

وقالت مصادر في القطاع: إن إسرائيل “ضاعفت ضغوطاتها العسكرية على خان يونس بشكل كبير خلال الأسبوع الأخير، من أجل تصعيب التواصل بين قيادة حماس في الخارج والسنوار في كل ما يتعلق بتلقي رد من حماس بشأن صفقة المختطفين”.

تقديرات إسرائيلية بخروج السنوار مع أسرى أحياء من غزة
تقديرات إسرائيلية بخروج السنوار مع أسرى أحياء من غزة

اقرأ أيضاً:

)) كيف أجبر الجيش الإسرائيلي السنوار على الاعتراف بأمر فعله وبمن استعان؟.. ضابط يكشف تفاصيل تحقيق دام 150 ساعة

)) ليلة العمر تتحول إلى كابوس في قسم الشرطة.. عروسان تركيان ينتهي بهما المطاف في الاحتجاز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى