أخبار العالم

“إعادتهم ليست الأكثر أهمية”.. تصريحات وزير متشدد تثير عاصفة غضب في إسرائيل

قال وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش لهيئة الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن “إعادة المختطفين ليست الشيء الأكثر أهمية، وإنما تحقيق النصر على حماس”، ما أثار عاصفة غضب أهالي المحتجزين والسياسيين في إسرائيل.

 

وخلال مقابلة مع هيئة البث العامة “كان”، سُئل الوزير فيما إذا كانت إعادة الرهائن الـ134 الذين لا يزالون في قطاع غزة منذ هجوم 7 أكتوبر، هو الهدف الأكثر أهمية.

 

وأجاب وزير المالية الإسرائيلي صراحة بـ “لا”، مضيفاً: “إنه ليس الشيء الأكثر أهمية”، منتقداً أولئك الذين يطالبون بالتوصل لاتفاق مع حماس من شأنه إعادة الرهائن إلى وطنهم “بأي ثمن”.

 

وتابع: إن إسرائيل “بحاجة إلى تدمير حماس.. هذا أمر مهم جداً”.

 

وتظاهر أهالي المحتجزين الإسرائيليين بقطاع غزة أمام مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية في قاعدة الكرياه مساء الثلاثاء في تل أبيب، احتجاجاً على قرار عدم إرسال وفد إسرائيلي إلى المفاوضات في القاهرة بشأن إطلاق سراح الأسرى، كما هددوا “بإشعال النار في الشوارع”.

 

من جانبه، علق زعيم المعارضة الإسرائيلية، يائير لابيد، على تصريحات سموتريتش، واصفاً إياها بأنها “وصمة عار أخلاقية”، وقال: “لا يُمكن لأشخاص بلا قلب أن يستمروا في قيادة دولة إسرائيل إلى الهاوية”.

 

كما انتقد عضو مجلس الحرب، بيني غانتس، تلك التصريحات، وقال إن إعادة الرهائن “واجب أخلاقي وليست فقط الهدف النهائي في الحرب”، مشيراً إلى أنه “لن يتم تفويت أية فرصة لإعادتهم”.

إعادتهم ليست الأكثر أهمية.. تصريحات وزير متشدد تثير عاصفة غضب في إسرائيل

اقرأ أيضاً.. نتنياهو يتحدث عن ضغوطات يتعرض لها.. وحماس تؤكد أمراً بخصوص السنوار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى