اخبار العالم العربيأخبار غزة الآن عاجل

قيادي في حماس: نتنياهو يتهرب والحديث عن قرب التوصل لاتفاق لا يعبر عن الحقيقة

قال مصدر قيادي في حركة حماس الفلسطينية، اليوم الأحد، إن “أجواء التفاؤل بقرب التوصل لاتفاق بشأن صفقة التبادل لا تعبر عن الحقيقة”، ملقياً باللوم في ذلك على نتنياهو.

حماس تلقي باللوم على نتنياهو 

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن القيادي: “تعاملنا مع الوسطاء بإيجابية لإنهاء معاناة شعبنا ووقف حرب الإبادة”.

وأضاف: “نتنياهو يتهرب من الاستجابة لأهم المطالب بوقف العدوان والانسحاب التام وعودة النازحين للشمال”.

وأردف: “قتل شعبنا بالتجويع في الشمال جريمة إبادة جماعية تهدد مسار المفاوضات برمته”.

ومساء أمس السبت، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه يعمل للحصول على مخطط آخر من شأنه الإفراج عن المخطوفين واستكمال تدمير كتائب حمـاس في رفح.

وذكر في منشور على موقع إكس: “لهذا السبب أرسلت وفداً إلى باريس والليلة سنناقش الخطوات التالية في المفاوضات”.

وكانت صحيفة إسرائيل هيوم العبرية، قد كشفت أمس السبت، تفاصيل اتفاق التهدئة المنتظر في غزة.

وقالت: “المرحلة الأولى من اتفاق التهدئة تشمل إطلاق 40 من الرهائن الإسرائيليين، وتشمل إطلاق سراح سجناء فلسطينيين وشهر ونصف من وقف النار”.

وأكملت: “المرحلة الثانية من الاتفاق تشمل إطلاق سراح الرهائن من الجنود الإسرائيليين”.

وزادت: “المرحلة الثالثة من الاتفاق تنص على الإفراج عن جثث الرهائن الإسرائيليين”.

كما ذكرت مصادر إسرائيلية أخرى أن اتفاق التهدئة الجديد ينص على تبادل 40 محتجزاً إسرائيلياً مقابل ما بين 200 إلى 300 أسير فلسطيني، مضيفة أن الهدنة في غزة ستمتد لمدة شهر ونصف.

وقال مسؤولو إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إنهم يريدون محاولة التوصل إلى اتفاق قبل بداية شهر رمضان، أي بعد ما يزيد قليلاً عن أسبوعين من الآن.

وإذا وافق مجلس الوزراء الإسرائيلي على الإطار الجديد الذي اقترحته الولايات المتحدة والوسطاء الآخرون، فسيتم عقد اجتماعات المتابعة في الأيام المقبلة.

حماس
قيادي في حماس: نتنياهو يتهرب والحديث عن قرب التوصل لاتفاق لا يعبر عن الحقيقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى