أخبار العالم

مسؤول إيراني يكشف طريقة “الثأر” من إسرائيل بعد ضربة دمشق

جددت إيران تهديداتها ردًا على الهجوم الذي استهدف قنصليتها في دمشق، مؤكدة على حقها في الرد المناسب. وأعلن إسماعيل كوثري، عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، أن إيران تحتفظ بحقها في توجيه ضربة لإسرائيل. 

 

وفي مقابلة مع وكالة “إيلنا”، اعتبر أن الهجوم يُعد انتهاكًا لاتفاقية الأمم المتحدة لعام 1961، مشبهًا إياه بغزو أراضي دولة. 

 

كوثري أكد على حق إيران في الرد في الزمان والمكان المناسبين، محملًا إسرائيل مسؤولية أفعالها. وأشار إلى أن “جبهة المقاومة” سترد، وإن لزم الأمر، سترد إيران بنفسها، في إشارة إلى الجماعات الموالية لإيران في المنطقة. 

 

كما دعا إلى اجتماع عاجل للأمم المتحدة لمعالجة القضية ومحاسبة المسؤولين، مؤكدًا أن الهجوم لم يكن ليحدث دون تنسيق مع الولايات المتحدة، وهو ما نفته واشنطن. 

 

وبعد الهجوم، تحركت ميليشيات موالية لإيران في المنطقة، حيث استهدفت فصائل عراقية قاعدة تل نوف الإسرائيلية بطائرات مسيرة، وأعلنت استمرار هجماتها ردًا على الأحداث في غزة. 

 

من جانبه أبو آلاء الولائي، الأمين العام لـ”كتائب سيد الشهداء”، هدد بـ”الجحيم” للقوات الإسرائيلية، بينما أعلنت القيادة المركزية الأمريكية تدمير زورق مسير للحوثيين. 

 

واستهدفت طائرة مسيرة قاعدة التنف الأمريكية في سوريا، فيما ألمح حزب الله إلى رد وشيك. 

 

هذه التطورات تأتي بعد القصف الجوي الإسرائيلي الذي دمر القنصلية الإيرانية في دمشق، مما أسفر عن مقتل 11 شخصًا، بما في ذلك قياديان بالحرس الثوري، وسط تصاعد التوترات الإقليمية.

 

مسؤول إيراني يكشف طريقة "الثأر" من إسرائيل بعد ضربة دمشق
مسؤول إيراني يكشف طريقة “الثأر” من إسرائيل بعد ضربة دمشق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى