اخبار العالم العربي

بعد تعرضها لهجوم “مجهول”.. فصائل عراقية تضرب أهدافاً في إسرائيل

أفادت مجموعات مسلحة في العراق بأنها نفذت هجومًا بطائرات مسيرة على هدف مهم في إيلات بجنوب إسرائيل صباح اليوم السبت.

 

وأشار مصادر إعلامية إلى أن المجموعات العراقية المسلحة قد اتهمت إسرائيل بالتورط في استهداف قاعدة “كالسو”.

 

وصرحت المجموعات، المعروفة باسم المقاومة الإسلامية في العراق، في إعلان لها أن الهجوم كان ردًا على “المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين المدنيين الأبرياء وتعدي العدو الصهيوني على السيادة العراقية من خلال هجومه الخائن على معسكرات الحشد الشعبي”.

 

وكانت هذه المجموعات قد أعلنت سابقًا عن استهدافها لقواعد عسكرية أمريكية في العراق وسوريا، أو أهداف داخل إسرائيل، كرد على الهجمات الإسرائيلية على غزة التي بدأت في السابع من أكتوبر.

 

وأدى “القصف” إلى وقوع ضحايا ليلة الجمعة إلى السبت في قاعدة عسكرية بوسط العراق تضم عناصر من الحشد الشعبي، حسبما أفاد مصدران أمنيان.

 

وردًا على استفسار وكالة فرانس برس، لم يحدد مسؤول عسكري ومسؤول في وزارة الداخلية العراقية الجهة المسؤولة عن القصف الجوي لقاعدة كالسو في محافظة بابل، ولم يوضحا ما إذا كانت الضربة قد نُفذت بواسطة طائرة مسيرة.

 

وفي البداية، أفاد مسؤول في وزارة الداخلية بأن الحادث أسفر عن “مقتل جندي وثمانية جرحى”. ومع ذلك، أعلن الحشد الشعبي في بيان عن وقوع “إصابات” و”أضرار مادية”.

 

وأوضح الحشد في بيانه أن “انفجارًا وقع في مقر الحشد الشعبي في قاعدة كالسو العسكرية، بالقرب من طريق المرور السريع شمال محافظة بابل”. وأضاف أن “فريق تحقيق وصل فورًا إلى الموقع، وأن الانفجار تسبب في خسائر مادية وإصابات”، مشيرًا إلى أنه سيتم تقديم مزيد من التفاصيل “بعد انتهاء التحقيق الأولي”.

 

وفي تصريح لاحق، نفت القيادة المركزية الأمريكية الادعاءات بأن الولايات المتحدة نفذت غارات جوية في العراق يوم الجمعة، مؤكدة أن “تلك التقارير غير صحيحة وأن الولايات المتحدة لم تشن أي غارات جوية في العراق اليوم”.

 

بعد تعرضها لهجوم "مجهول".. فصائل عراقية تضرب أهدافاً في إسرائيل
بعد تعرضها لهجوم “مجهول”.. فصائل عراقية تضرب أهدافاً في إسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى