اخبار العالماخبار العالم العربي

بعد قطيعة 20 عاماً.. إثيوبيا وليبيا تبحثان عودة العلاقات

بعد قطيعة دامت أكثر من عشرين عاماً، بحث رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، اليوم الجمعة، مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، استئناف التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

إثيوبيا وليبيا تبحثان عودة العلاقات

وبحسب بيان لحكومة الوحدة الوطنية الليبية، فإن ذلك جاء خلال مباحثات عقدها آبي أحمد مع الدبيبة إثر استقباله والوفد المرافق له في القصر الرئاسي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال الدبيبة خلال اللقاء إن بلاده ترغب في عودة التعاون مع إثيوبـيا في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية من خلال التشاور والتواصل بين الحكومتين، والتنسيق حول مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام، وفقاً للبيان.

وأضاف البيان: “جرى خلال اللقاء مناقشة عقد اللجنة العليا الليبية الإثيوبية التي لم تعقد منذ العام 2004 بين المؤسسات المختلفة، جراء خلافات بين البلدين إبان عهد الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي”.

وأوضح أن الجانبين “ناقشا كذلك عدداً من الملفات المشتركة أهمها تنظيم العمالة الوافدة الإثيوبية، وعودة الخطوط الجوية الإثيوبية للعمل في ليبيا، والقروض الليبية الممنوحة لإثيـوبيا، وجدولة سدادها”.

كما وجه الدبيبة دعوة لرئيس الوزراء الإثيوبي لزيارة ليبيا “بهدف استمرار التنسيق والتعاون بين البلدين”.

من جهته، رحب آبي أحمد بزيارة الدبيبة لإثيـوبيا، معتبراً أنها “خطوة مهمة لعودة التعاون بين البلدين بعد توقف بلغ أكثر من عشرين عاماً”، بحسب البيان.

يذكر أن الدبية كان قد وصل إلى أديس أبابا مساء الأربعاء في زيارة عمل إلى إثيوبيا والاتحاد الأفريقي، رافقه فيها وفد رفيع المستوى ضم وزراء المالية والمواصلات والشباب والعمل والتأهيل والدولة لشؤون مجلس الوزراء، وفق وكالة الأنباء الليبية.

إثيوبيا وليبيا
بعد قطيعة 20 عاماً.. إثيوبيا وليبيا تبحثان عودة العلاقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى