ستيب سبورت

بالفيديو|| ليونيل ميسي ينفعل أمام الكاميرا بعد تطبيق قانون جديد منعه العودة للملعب بالدوري الأمريكي

أثار ليونيل ميسي، النجم الأرجنتيني لفريق إنتر ميامي الأمريكي لكرة القدم، ضجة بعد تعبيره عن إحباطه من قانون جديد يلزمه بالانتظار خارج الملعب لمدة دقيقتين.

 

وبحسب شبكة “سي إن إن” الأمريكية، ظهر ميسي مستاءً على دكة البدلاء بعد أن حالت قاعدة جديدة دون عودته الفورية إلى الملعب إثر تلقيه العلاج.

 

وخلال تأخر إنتر ميامي بنتيجة 2-0 أمام مونتريال السبت الماضي، كان ميسي خارج الميدان عندما احتاج فريقه لمن ينفذ ركلة حرة. وكان قد تلقى العلاج على أرضية الملعب في وقت سابق من الشوط الأول بعد تدخل من المدافع جورج كامبل، مما أدى إلى منح فريقه ركلة حرة مباشرة. 

 

وبموجب القاعدة الجديدة “للعلاج خارج الملعب” التي طُبقت الشهر الماضي في الدوري الأمريكي، طُلب من ميسي مغادرة الملعب.

 

تنص القاعدة على أنه “إذا بقي اللاعب المصاب مُلقى على الأرض لأكثر من 15 ثانية، يُوقف الحكم اللعب ويُدخل الطاقم الطبي لتقييم الإصابة، ثم يُخرج اللاعب من الملعب ولا يُسمح له بالعودة إلا بعد مرور دقيقتين على الأقل، وذلك للحد من تظاهر اللاعبين بالإصابة”.

 

هذه القاعدة لا تُطبق إذا تم إنذار أو طرد اللاعب المنافس الذي تسبب في الإصابة. وتُستثنى من هذه القاعدة حالات الإصابات الرأسية المحتملة وإصابات حراس المرمى والإصابات الخطيرة.

 

وظهر ليونيل ميسي مُحبطًا وهو يتوجه نحو كاميرا التلفزيون على جانب الملعب، مُهزًا رأسه ومُعلقًا بالإسبانية “مع هذا النوع من القواعد…”. وقد أثارت هذه اللقطة تفاعلاً كبيرًا على منصات التواصل الاجتماعي.

وفي النهاية، احتفل إنتر ميامي بفوزه 3-2، مُحققًا انتصاره الخامس على التوالي في الدوري ومُواصلاً سلسلة مبارياته دون هزيمة لسبع مباريات.

 

وأشار مدرب ميامي، جيراردو مارتينو، في تصريحات صحفية بعد المباراة إلى أن هناك قواعد “يجب إعادة النظر فيها”.

 

بالفيديو|| ليونيل ميسي ينفعل أمام الكاميرا بعد تطبيق قانون جديد منعه العودة للملعب بالدوري الأمريكي
بالفيديو|| ليونيل ميسي ينفعل أمام الكاميرا بعد تطبيق قانون جديد منعه العودة للملعب بالدوري الأمريكي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى