اخبار العالم العربيأخبار غزة الآن عاجل

مصر ترد بغضب على تصريحات إسرائيل بشأن رفح.. وهذا ما أبلغت القاهرة تل أبيب به

أكد سامح شكري وزير الخارجية المصري، اليوم الثلاثاء، في بيان رفض مصر القاطع “لسياسة لي الحقائق والتنصل من المسؤولية التي يتبعها الجانب الإسرائيلي”.

مصر ترد على تصريحات إسرائيل بشأن رفح

وتعقيباً على تصريحات وزير خارجية إسرائيل المطالبة بإعادة فتح معبر رفح وتحميل مصر مسؤولية منع وقوع أزمة إنسانية في قطاع غزة، قال شكري: “إسرائيل هي المسؤولة الوحيدة عن الكارثة الإنسانية التي يواجهها الفلسطينيون في قطاع غزة”.

وأضاف: “السيطرة الإسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، والعمليات العسكرية الإسرائيلية في محيط المعبر، وما تؤدي إليه من تعريض حياة العاملين في مجال الإغاثة وسائقي الشاحنات لمخاطر محدقة، هي السبب الرئيسي في عدم القدرة على إدخال المساعدات من المعبر”.

كما استنكر وزير الخارجية بشدة “محاولات الجانب الإسرائيلي اليائسة تحميل مصـر المسؤولية عن الأزمة الإنسانية غير المسبوقة التي يواجهها قطاع غزة، والتي هي نتاج مباشر للاعتداءات الإسرائيلية العشوائية ضد الفلسطينيين لأكثر من سبعة أشهر، وراح ضحيتها أكثر من 35 ألف مواطن، أغلبهم من النساء والأطفال”.

وطالب إسرائيل بـ”الاضطلاع بمسؤوليتها القانونية باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، من خلال السماح بدخول المساعدات عبر المنافذ البرية الأخرى التي تقع تحت سيطرتها”.

وفي وقتٍ سابق من اليوم الثلاثاء، قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، إنه يتعين على مصـر، وليس إسرائيل، إعادة فتح معبر رفح حتى يتسنى إدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وزاد: “مهمة تفادي حدوث أزمة إنسانية في غزة تقع الآن على عاتق أصدقائنا المصـريين”.

وشدد على أن “حماس لن تسيطر على معبر رفح، وهذه ضرورة أمنية لن نقدم أي تنازلات بشأنها”.

وكان مصدر مصري رفيع المستوى قد قال لقناة القاهرة الإخبارية إن “مصـر أبلغت إسرائيل بخطورة استمرارها في منع دخول المساعدات لقطاع غزة”.

وأردف: “لا صحة لما صرح به وزير خارجية إسرائيل عن مسؤولية مصر عن غلق معبر رفح”، مشيراً إلى أن غلق المعبر جاء بسبب التصعيد غير المبرر الذي تقوم به إسرائيل بمدينة رفح.

مصر
مصـر ترد بغضب على تصريحات إسرائيل بشأن رفح.. وهذا ما أبلغت القاهرة تل أبيب به

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى