اخبار العالماخبار 24 ساعة

واشنطن تكشف دور إيران بعمليات “غير مسبوقة” لنقل أسلحة متقدمة إلى الحوثيين

طالبت الولايات المتحدة، إيران، بوقف نقل “كميات غير مسبوقة” من الأسلحة إلى ميليشيا الحوثي في اليمن، ما يسمح لهم بتنفيذ “هجمات متهورة” على سفن في البحر الأحمر وأماكن أخرى.

– نقل الأسلحة إلى الحوثيين

ووفقاً لما نقلته وكالة “أسوشييتد برس”، اليوم الثلاثاء، فقد قال نائب السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، روبرت وود، لمجلس الأمن الدولي، “إذا كان مجلس الأمن يريد إحراز تقدم نحو إنهاء الحرب الأهلية في اليمن، فيجب عليه العمل بشكل جماعي لمطالبة إيران بالتوقف عن دورها المزعزع للاستقرار، وإبلاغها أنها لن تستطيع الاختباء وراء الحوثيين”.

وأضاف وود: أن هناك أدلة كثيرة على أن إيران “توفر أسلحة متقدمة، من بينها صواريخ بالستية وصواريخ كروز للحوثيين”، ما يشكل انتهاكاً لعقوبات الأمم المتحدة.

وتابع: “لتأكيد قلق المجلس بشأن الانتهاكات المستمرة لحظر الأسلحة، يجب علينا بذل المزيد من الجهود لتعزيز تنفيذ العقوبات وردع منتهكيها”.

وإلى ذلك، يقول الحوثيون: إن هجماتهم على السفن في البحر الأحمر وخليج عدن تهدف للضغط على إسرائيل من أجل إنهاء حربها ضد حماس في قطاع غزة، التي أسفرت عن مقتل أكثر من 35 ألف فلسطيني.

وأواخر الشهر الماضي، قالت الإدارة البحرية الأمريكية: إن الحوثيين شنوا أكثر من 50 هجوماً على السفن، واستولوا على سفينة وأغرقوا أخرى منذ نوفمبر من العام الماضي.

وانخفضت وتيرة هجمات الحوثيين خلال الأسابيع الماضية، حيث قادت الولايات المتحدة حملة عسكرية جوية ضدهم، وتراجعت حركة الشحن عبر البحر الأحمر وخليج عدن بسبب هذه التهديدات.

لكن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، حذر مجلس الأمن من أن “الأعمال العدائية مستمرة رغم انخفاض وتيرة الهجمات على السفن التجارية والعسكرية في البحر الأحمر وخليج عدن والمحيط الهندي”.

وأشار إلى إعلان الحوثيين أنهم سيوسعون نطاق الهجمات، ووصف ذلك بأنه “استفزاز مقلق وسط وضع متقلب بالفعل”.

واشنطن تكشف دور إيران بعمليات "غير مسبوقة" لنقل أسلحة متقدمة إلى الحوثيين
واشنطن تكشف دور إيران بعمليات “غير مسبوقة” لنقل أسلحة متقدمة إلى الحوثيين

اقرأ أيضا:

)) ميليشيا الحوثي تتوعّد بـ”مفاجآت” من خارج البحر الأحمر.. وعمليات عسكرية “تتكتّم عنها”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى