اخبار العالم

زعيم كوريا الشمالية يتحدث عن “تحول تاريخي” في استعدادات الحرب

نقلت وسائل الإعلام الرسمية بكوريا الشمالية اليوم الأربعاء أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد حث على “تحول تاريخي” في استراتيجية الحرب، مع التركيز على تحقيق أهداف إنتاج الأسلحة، وذلك أثناء مراجعته لأحد الأنظمة الصاروخية التكتيكية.

 

في ذات السياق، يعتقد المحللون أن كوريا الشمالية قد تكون في طور تجربة تعزيز إنتاج الذخائر المدفعية والصواريخ الكروز، بهدف تصديرها إلى روسيا لاستخدامها في النزاع الأوكراني.

 

وفقًا لتقرير صادر عن وكالة الأنباء المركزية الكورية في بيونغ يانغ، أعرب كيم عن “ارتياحه الشديد” للإنجازات التي حققتها الصناعات الدفاعية خلال العام الجاري، وذلك خلال تفقده للنظام الصاروخي التكتيكي يوم الثلاثاء.

 

أكد التقرير أيضًا على أن كيم شدد على “الحاجة الملحة لإحداث تحول تاريخي في استعدادات الجيش الشعبي الكوري للحرب”، مشيرًا إلى ضرورة تحقيق خطط إنتاج الذخائر لعام 2024 بنجاح.

 

كما ذكر التقرير أن منصات إطلاق الصواريخ التي تم إنتاجها خلال العام موجهة بشكل أساسي للقوات المسلحة في الجزء الغربي من البلاد.

 

تجدر الإشارة إلى أن كوريا الشمالية، التي تعتبر دولة منعزلة، قد عززت علاقاتها العسكرية مع روسيا في الآونة الأخيرة. فقد عبرت بيونغ يانغ عن امتنانها لموسكو الشهر الماضي لاستخدامها حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي، مما أدى إلى منع تجديد تفويض لجنة خبراء الأمم المتحدة المعنية بمراقبة العقوبات المفروضة على نظام كيم.

 

وتتهم كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بيونغ يانغ بتقديم الأسلحة لروسيا، مما يشكل انتهاكًا للعقوبات الدولية التي تحظر مثل هذه الأفعال.

 

وقد شهدت العلاقات بين الكوريتين تدهورًا ملحوظًا، حيث صرحت بيونغ يانغ بأن كوريا الجنوبية تعتبر “العدو الأول” لها، وأغلقت الهيئات المعنية بعملية “التوحيد”.

 

زعيم كوريا الشمالية يتحدث عن "تحول تاريخي" في استعدادات الحرب
زعيم كوريا الشمالية يتحدث عن “تحول تاريخي” في استعدادات الحرب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى