أخبار غزة الآن عاجلاخبار العالم العربي

قطر أبعدت قادة حركة حماس عن أراضيها لفترة محدودة خلال المفاوضات مع إسرائيل

كشف تقرير لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل” أن قطر أبعدت قادة حركة حماس من أراضيها بسبب تعثر مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة. 

 

وفي الشهر الماضي، طلبت قطر من قادة حركة حماس مغادرة الدوحة بهدوء، وذلك بسبب تعامل الحركة مع صفقة مفاوضات الرهائن، بحسب مصادر للصحيفة. 

 

وهذه الخطوة تعتبر المرة الأولى التي تتخذ فيها الدولة الخليجية مثل هذا القرار منذ اندلاع الحرب في غزة في أكتوبر الماضي.

 

التوجه القطري جاء بعد إعلان رئيس الوزراء محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في أبريل أن الدوحة ستراجع دورها كوسيط في المفاوضات. 

 

وعلى الرغم من أن الإعلان القطري كان يستهدف إسرائيل، إلا أن الإحباط القطري جاء أيضًا بسبب رفض حماس تقديم أي تنازلات في الجولات المتعاقبة من المفاوضات.

 

ويشير التقرير إلى أن قادة حماس سافروا إلى تركيا حيث مكثوا لعدة أسابيع واجتمعوا مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان. 

 

وعلى الرغم من إطلاق مصر مبادرة لوقف إطلاق النار، تعثرت المفاوضات مجددًا. بينما أبلغت قطر قادة حماس أنهم يمكنهم العودة إلى الدوحة مجددًا على أمل منع الانهيار التام للمحادثات، ولكن هذا لم يحدث.

 

وفي الأسابيع الأخيرة، أعلنت حركة حماس قبولها بمقترح قطري مصري لوقف إطلاق النار في غزة، وذلك مع إعلان إسرائيل بدء عمليات إجلاء لسكان في شرقي رفح تمهيدًا لعمليات عسكرية. 

 

ورغم الاحتفالات في غزة عقب هذه الخطوة، فإن إسرائيل بدأت عملية عسكرية في المنطقة.

 

وفيما يتعلق بالمعبر الحدودي بين قطاع غزة ومصر، فقد دخل الجيش الإسرائيلي رفح بالدبابات في 7 مايو وسيطر على الجانب الفلسطيني من المعبر. 

 

وعلى الرغم من أهميته القصوى بالنسبة للقوافل التي تنقل المساعدات إلى السكان المهددين بالمجاعة في غزة وفقًا للأمم المتحدة، إلا أن المعبر ما زال مغلقًا حتى الآن.

 

قطر أبعدت قادة حركة حماس عن أراضيها لفترة محدودة خلال المفاوضات مع إسرائيل
قطر أبعدت قادة حركة حماس عن أراضيها لفترة محدودة خلال المفاوضات مع إسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى