اخبار العالم العربي

وزير مصري يكشف حالة “صعبة” وفريدة من نوعها عالمياً تعيشها بلاده

أكد وزير الموارد المائية والري المصري، هاني سويلم، أن مصر تواجه ندرة مائية فريدة على المستوى الدولي، إذ تتصدر قائمة الدول الأكثر جفافًا بأقل معدل لهطول الأمطار عالميًا وتعاني من عجز مائي يصل إلى 55% من احتياجاتها.

 

وفي كلمة ألقاها نيابة عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال الجلسة الرئيسية للمنتدى العالمي العاشر للمياه في بالي، إندونيسيا، أوضح سويلم أن التطور السريع من أجل التنمية، بالإضافة إلى تحديات تغير المناخ، زاد من الضغوط على الموارد المائية المتاحة، مما أدى إلى مراحل حرجة من تناقص نصيب الفرد من المياه وتفاقم أزمة الندرة المائية في العديد من الدول.

 

وأضاف سويلم أن الغذاء يشكل المحور الأكبر للاستخدامات المائية عالميًا، مؤكداً عدم وجود انفصام بين قضايا المياه والأمن الغذائي، وهو ما يضع الكثير من الدول أمام تحديات معقدة لتلبية احتياجاتها الأساسية من المياه.

 

وأشار إلى أن مصر تقع في قلب هذه التحديات المتشابكة، حيث تعتمد بنسبة 98% من مواردها المائية المتجددة على نهر النيل، ويستخدم أكثر من 75% منها لتوفير الأمن الغذائي عبر الزراعة، التي تشكل مصدر رزق لأكثر من 50% من المصريين. كما لفت إلى أن نصيب الفرد في مصر من المياه يقترب من الندرة المائية المطلقة بمعدل 500 متر مكعب سنويًا.

 

وأكد الوزير أن مصر تساهم بفاعلية في التحرك الجماعي لتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة، حيث قادت بالتعاون مع اليابان الحوار التفاعلي الثالث حول المياه والمناخ في مؤتمر الأمم المتحدة للمياه لعام 2023، وتتابع عن كثب تنفيذ مخرجاته، وتستمر في الانخراط بجدية في كافة المحافل ذات الصلة.

 

وشدد سويلم على أهمية المياه كعامل محوري في تحقيق الأمن والسلام الدوليين والتنمية المستدامة، معربًا عن تطلع مصر لمواصلة العمل من خلال تبادل الخبرات والحلول المبتكرة في مجال المياه لضمان تلبية احتياجات الجميع واستدامة الموارد المائية للأجيال القادمة.

 

وزير مصري يكشف حالة "صعبة" وفريدة من نوعها عالمياً تعيشها بلاده
وزير مصري يكشف حالة “صعبة” وفريدة من نوعها عالمياً تعيشها بلاده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى