اخبار العالم العربي

أمريكا تراجع قراراً اتخذه بايدن ضد السعودية فور استلامه منصبه

ذكرت وسائل إعلام أن الولايات المتحدة تراجع قراراً اتخذه بايدن ضد السعودية فور استلامه منصبه، وكان ضمن موجة تغييرات بعلاقة البلدين. 

 

وحسب صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، تتجه الولايات المتحدة نحو رفع الحظر عن بيع الأسلحة الهجومية للسعودية، ومن المتوقع أن يتم ذلك خلال أسابيع قليلة، وفقًا لمسؤولين أمريكيين تحدثوا للصحيفة. 

 

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد فرض هذا الحظر بعد وصوله إلى البيت الأبيض، بسبب مخاوف من استخدام السعودية للأسلحة الأمريكية في اليمن. وقد جاء هذا القرار بعد أن اتهم بايدن السعودية في حملته الانتخابية عام 2019 بالتسبب في مقتل المدنيين في اليمن.

 

لكن العلاقات بين واشنطن والرياض شهدت تحسنًا كبيرًا، خاصة بعد الحرب الروسية على أوكرانيا، مما جعل الولايات المتحدة بحاجة إلى التعاون مع السعودية في مجال الطاقة وقضايا الشرق الأوسط العالقة. 

 

ووفقًا للصحيفة، فإن هذا التحسن في العلاقات تمثل في إشارات أرسلتها واشنطن إلى السعودية استعدادًا لرفع الحظر.

 

وكانت الأمم المتحدة قد توسطت في هدنة في اليمن عام 2022، أدت إلى تقليل الخسائر في صفوف المدنيين، مما جعل القرار قيد المراجعة. ويعتبر رفع الحظر علامة جديدة على تحسن العلاقات بين إدارة بايدن والرياض.

 

وقال مسؤولون أمريكيون كبار إن واشنطن والرياض على وشك الانتهاء من إبرام اتفاقيات دفاع وتعاون في البرنامج النووي المدني السعودي، والتي ستكون جزءًا من اتفاق أوسع بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل. 

 

ومع ذلك، أشار المسؤولون إلى أن رفع الحظر عن مبيعات الأسلحة الهجومية ليس مرتبطًا بشكل مباشر بهذه المحادثات.

 

وأوضح مسؤولون أميركيون هذا الأسبوع أن الاتفاقيات التي يتم التفاوض عليها تتضمن موافقة إسرائيل على اتخاذ خطوات نحو إقامة دولة فلسطينية كجزء من هذا الاتفاق الأوسع.

 

أمريكا تراجع قراراً اتخذه بايدن ضد السعودية فور استلامه منصبه
أمريكا تراجع قراراً اتخذه بايدن ضد السعودية فور استلامه منصبه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى