أخبار غزة الآن عاجلاخبار 24 ساعة

تقرير يكشف عن مباحثات رباعية سرية حول إدارة معابر غزة

قال مصدر فلسطيني رفيع المستوى، إن نقاشاً دقيقاً ومفصلاً تجريه الولايات المتحدة ومصر والسلطة الفلسطينية وإسرائيل حول معابر قطاع غزة.

تقرير يكشف عن نقاش رباعي حول غزة

ونقلت وكالة أنباء العالم العربي (AWP) عن المصدر قوله إن الحديث يدور في الأساس حول معبري كرم أبو سالم ورفح في جنوب غـزة، بالإضافة إلى معابر أخرى في شمال القطاع، وذلك بهدف تسهيل دخول البضائع والمساعدات الإنسانية إلى القطاع وحركة الأفراد منه وإليه.

وأضاف المصدر: “النقاش يجري بشكل دقيق ومفصل حول إعادة تفعيل اتفاقية المعابر الموقعة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل عام 2005، والتي تتضمن تفاصيل متعلقة بعمل معابر القطاع”.

وفيما يتعلق بمعبر رفح، أشار المصدر إلى أن هناك عدة طروحات تتعلق بعمل المعبر لم يجر التوافق على أي منها حتى اللحظة، لكنه قال إن “هناك مساراً فلسطينياً مصرياً يشدد على ضرورة انسحاب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من المعبر ومحيطه، على أن يجري حديث مع حماس لضمان عدم تضرر عمل المعبر”.

وأردف: “الاتفاق المرجعي في تسلم معبر رفح سيكون على غرار تسلم الهيئة العامة للحدود والمعابر لهذا المعبر في نهاية 2017 إبان اتفاق المصالحة مع حماس عندما عادت السلطة الفلسطينية للعمل هناك”.

المصدر مضى في القول: “هناك تفاهم أمريكي مصري فلسطيني حول عودة السلطة الفلسطينية في البداية إلى معبر كرم أبو سالم من جانب غزة لمتابعة إدخال شاحنات الإغاثة وتبادل البضائع إلى القطاع، بينما لم يتم بعد تحديد موعد محدد لإعادة عمل معبر رفح لحركة الأفراد”.

وربط المصدر الفلسطيني بين نجاح المفاوضات في التوصل لتهدئة في القطاع وتشغيل معبر رفح لحركة الأفراد.

وتابع: “جرى استبدال بوابة صلاح الدين الخاصة بالبضائع بشكل مؤقت ليحل محلها كرم أبو سالم وفق التفاهم الأمريكي المصري الفلسطيني”.

ويوم الجمعة الماضي، قالت الرئاسة الفلسطينية إنه على ضوء الاتصالات الرسمية التي جرت مع مصر، فقد تم الاتفاق على إدخال المساعدات الإغاثية إلى القطاع عبر معبر كرم أبو سالم بشكل مؤقت، وذلك إلى حين الاتفاق على تشغيل الجانب الفلسطيني الرسمي لمعبر رفح.

غزة
تقرير يكشف عن مباحثات رباعية سرية حول إدارة معابر غزة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى