اخبار العالم

روسيا ترد على تصريحات وزير الخارجية البولندي: قرر إخافة أسياده

رد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف، اليوم الأحد، على تصريحات وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي، الذي يؤيد فيها توجيه ضربة أمريكية على القوات الروسية في أوكرانيا.

مسؤول روسي يهاجم وزير الخارجية البولندي

وقال ميدفيديف: “بدايةً، (الأمريكيون) لم يقولوا أي شيء من هذا القبيل حتى الآن، لأنهم أكثر حرصاً من البولنديين. ثانياً، الضربة الأمريكية على قواتنا في أوكرانيا تعني بداية حرب عالمية، ويجب على وزير خارجية دولة مثل بولندا أن يفهم ذلك”.

وأضاف: “يبدو أن سيكورسكي قرر إخافة أسياده”.

كما أشار نائب رئيس مجلس الأمن الروسي إلى البيان الأخير للرئيس البولندي أندريه دودا، حول إمكانية نشر أسلحة نووية تكتيكية أمريكية على الأراضي البولندية إلى أن “وارسو لن تقف جانباً وستتلقى بالتأكيد نصيبها من الرماد المشع”.

ويوم أمس السبت، صرح وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي، بأنه لا يعارض الهجمات التي تشنها القوات المسلحة الأوكرانية على الأراضي الروسية باستخدام الأسلحة التي تقدمها الدول الغربية.

ورداً على سؤال حول جواز توجيه ضربات إلى أهداف عسكرية داخل روسيا الاتحادية، أكد سيكورسكي في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية: “بصرف النظر عن أن روسيا لا تستخدم الأسلحة النووية، فإنها لا تضبط نفسها كثيراً”.

وزاد: “إن رسم خطوطك الحمراء يعني ببساطة دعوة موسكو إلى ذلك حتى تتكيف باستمرار مع قيودنا الذاتية المتغيرة باستمرار”.

كما قال إن حلفاء كييف “بحاجة إلى تعلم كيفية إدارة عملية تصعيد التوترات بشكل أفضل”، مشيراً إلى التحذير الأمريكي بشأن عواقب استخدام روسيا للأسلحة النووية في الصراع في أوكرانيا.

وزير الخارجية البولندي
روسيا ترد على تصريحات وزير الخارجية البولندي: قرر إخافة أسياده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى