اخبار العالماخبار 24 ساعة

زيلينسكي يدعو الرئيسين الأمريكي والصيني لحضور قمة من أجل السلام في أوكرانيا

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، إلى قمة سلام عالمية تعقد في 15 من يونيو المقبل بالتعاون مع سويسرا بمشاركة أكثر من 80 دولة.

زيلينسكي يدعو إلى قمة سلام عالمية

كما دعا الرئيس الأوكراني كل من الرئيسين الأمريكي جو بايدن والصيني شي جين بينغ، لحضور قمة من أجل السلام في أوكرانيا.

ويوم أمس السبت، وصف نائب مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي صيغة زيلينـسكي للسلام بأنها “إنذار منفصل عن الواقع لروسيا، ولا تستحق البحث من أصلها”.

وقال: “الصيغة الوحيدة التي يستعد نظام كييف لبحثها مع أطراف أخرى هي ما تسمى بـ«صيغة زيلينسكي للسلام» المنفصلة عن الواقع وتعتمد على التمني والفكرة الملحّة لهزيمة روسيا”.

تفاصيل صيغة زيلينسكي للسلام

تتكون خطة الرئيس الأوكراني للسلام من 10 بنود، يقول إنها “السبيل الوحيد لاستعادة السلام العادل والدائم لأوكرانيا“.

السلامة الإشعاعية والنووية: لا أحد لديه الحق في ابتزاز العالم بكارثة إشعاعية، وروسيا ليست إعفاء. لكنها تحاول أن تكون مع محاولاتها المستمرة لإظهار ترسانتها النووية. هذا الابتزاز النووي يجب أن يتوقف.

-الأمن الغذائي: يجب استعادة مبادرة الحبوب والصادرات الزراعية الأوكرانية من أجل ملايين الناس حول العالم.

-أمن الطاقة: يجب حماية محطات الطاقة الأوكرانية وخطوط الكهرباء والبنية التحتية للطاقة الأخرى بشكل صحيح.

-إطلاق سراح جميع الأسرى وإعادة المرحلين قسراً: تقترح أوكرانيا إطلاق سراح السجناء حيث المبدأ “الجميع مقابل الجميع” والإفراج عن جميع الأطفال والبالغين الذين تم ترحيلهم بشكل غير قانوني إلى روسيا.

-تنفيذ ميثاق الأمم المتحدة واستعادة السلامة الإقليمية لأوكرانيا والنظام العالمي.

-انسحاب القوات الروسية ووقف الأعمال العدائية.

-العدالة: يتعين إنشاء المحكمة الخاصة فيما يتعلق بجريمة العدوان الروسي على أوكرانيا، وهناك أيضاً حاجة إلى آلية دولية لجعل روسيا تعوض عن جميع الأضرار التي سببتها هذه الحرب.

-الحماية الفورية للبيئة.

-منع التصعيد: أوكرانيا ليست عضواً في أي من التحالفات. لم تتمكن مذكرة بودابست مع ضمانات أمنية من الاتحاد الروسي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، الموقعة مع نزع أوكرانيا ترسانتها النووية، من ضمان سلامة البلدان في الواقع. لذلك، عندما يتم صد الغزو الروسي الحالي، من الضروري منع أي فرصة لتكراره أو مزيد من التصعيد.

لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال ضمانات أمنية مناسبة وفعالة لأوكرانيا، فضلاً عن الهيكل الأمني المتجدد في الفضاء الأوروبي الأطلسي الذي سيشمل أوكرانيا.

-تأكيد انتهاء الحرب: لا يمكن ولا ينبغي أن يستغرق تنفيذ جميع التدابير المعادية للحرب وقتاً طويلاً.

بعد توقف الأعمال العدائية واستعادة الأمن والعدالة، يجب على الأطراف التوقيع على وثيقة رسمية تؤكد نهاية الحرب.

زيلينسكي
زيلينسكي يدعو الرئيسين الأمريكي والصيني لحضور قمة من أجل السلام في أوكرانيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى