أخبار غزة الآن عاجل

طبيب إسرائيلي يكشف معلومات جديدة عن السنوار خلال فترة اعتقاله ويروي ما حصل بينهم

في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أفاد طبيب إسرائيلي، يدعى يوفال بيتون، أنه تذكر السجين رقم 7333335 في السجون الإسرائيلية بمجرد أن أخبرته ابنته عن هجوم مسلحين من حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر.

 

طبيب إسرائيلي يكشف معلومات عن السنوار

 

وكشف بيتون عن تفاصيل جديدة حول حياة يحيى السنوار، قائد حركة حماس في غزة، عندما كان سجينًا في إسرائيل، مشيرًا إلى أنه لعب دورًا حيويًا في إنقاذ حياة السنوار بعد إصابته بمرض خطير في الدماغ كاد أن يودي بحياته.

 

يقول بيتون، الذي كان في السابعة والثلاثين من عمره آنذاك ويدير عيادة الأسنان في مجمع سجون بئر السبع في صحراء النقب جنوب إسرائيل، إنه تدخل لإنقاذ السنوار في أوائل عام 2004 بعد أن لاحظ زملاؤه أنه يعاني من ألم في رقبته وكانوا في حالة ارتباك.

 

وأشار بيتون إلى أنه حدد أن السنوار يعاني من مشكلة دماغية تستدعي نقله إلى المستشفى بشكل عاجل. وبالفعل، تم نقله إلى مركز سوروكا الطبي، حيث خضع لعملية جراحية طارئة لإزالة ورم في المخ.

 

وأضاف بيتون أنه زار السنوار في المستشفى بعد عدة أيام، برفقة ضابط سجن، حيث شكر السنوار الطبيب عبر الضابط المسلم وأوضح له مدى أهمية ما فعله من إنقاذ لحياته في سياق الإسلام.

 

كما أوضحت صحيفة نيويورك تايمز أن العلاقة بين بيتون والسنوار توثقت على مر السنين، حيث أمضى الطبيب مئات الساعات كطبيب أسنان ثم كضابط استخبارات كبير في مصلحة السجون الإسرائيلية، مما أتاح له الفرصة للتحدث مع السنوار وتحليل شخصيته بشكل معمق.

 

تجدر الإشارة إلى أن السنوار اعتقل في عام 1988 وأدين بقتل جنود إسرائيليين، وحكم عليه بأربعة أحكام بالسجن مدى الحياة.

 

طبيب إسرائيلي يكشف معلومات جديدة عن السنوار خلال فترة اعتقاله ويروي ما حصل بينهم
طبيب إسرائيلي يكشف معلومات جديدة عن السنوار خلال فترة اعتقاله ويروي ما حصل بينهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى