أخبار غزة الآن عاجلاخبار العالم

مدعي عام الجنائية الدولية يكشف سبب طلب مذكرة توقيف لنتنياهو ويتحدث عن “لحظة خطيرة”

برر المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان، قراره بطلب إصدار مذكرات توقيف ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت خلال مقابلة مع صحيفة بريطانية نشرت اليوم الأحد.

 

وأعلن خان يوم الاثنين أنه يسعى لإصدار مذكرات توقيف بحق نتنياهو وغالانت، إضافة إلى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ورئيس المكتب السياسي للحركة في غزة يحيى السنوار، وقائد كتائب القسام محمد ضيف، بتهم تتعلق بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

 

أثار هذا الإعلان غضب إسرائيل وحليفيها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، حيث انتقدتا خان لوضعه حماس، التي شنت هجومًا على إسرائيل في السابع من أكتوبر، وإسرائيل، التي تنفذ حملة عسكرية مكثفة في غزة منذ ذلك الحين، في نفس الخانة.

 

وفي تصريح لصحيفة “صنداي تايمز“، قال خان، الذي نادرًا ما يتحدث علنًا: “إنها لحظة دولية خطيرة، وإذا لم نتمسك بالقانون، فلن يكون لدينا شيء نتمسك به”.

 

وأضاف أن دولًا في أمريكا اللاتينية وإفريقيا وآسيا تراقب الوضع بعناية لتقييم مدى التزام المؤسسات العالمية بالحفاظ على القانون الدولي.

 

وتساءل مدعي عام الجنائية الدولية: “هل الدول القوية صادقة في قولها إن هناك هيئة قانونية أم أن النظام القائم على القواعد مجرد هراء وأداة لحلف الناتو، في عالم ما بعد الحقبة الاستعمارية، دون نية حقيقية لتطبيق القانون بشكل متساوٍ؟”.

 

إذا وافق قضاة المحكمة الجنائية الدولية على هذه المذكرات، فسيكون على الدول الـ124 الأعضاء في المحكمة القبض على نتنياهو ومن تصدر بحقهم مذكرات توقيف حال دخولهم أراضيها.

 

لكن المحكمة لا تمتلك آلية لتطبيق قراراتها.

 

وكان قد رفض نتنياهو هذه المقارنة بشدة، وقال: “مقارنة إسرائيل الديمقراطية بمرتكبي الجرائم الجماعية في حماس أمر مثير للاشمئزاز”. كما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه “لا يوجد أي تساوي بين إسرائيل وحماس”.

 

وفي مقابلته، أوضح خان: “أنا لا أقول إن إسرائيل بديمقراطيتها ومحكمتها العليا تشبه حماس، بالتأكيد لا”.

وأضاف: “لدى إسرائيل كل الحق في حماية سكانها واستعادة الأسرى، لكن لا أحد يملك رخصة لارتكاب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية. الوسائل المستخدمة في ذلك هي ما يحددنا”.

 

وأشار خان إلى الاتهامات الموجهة لإسرائيل، مثل قطع المياه واستهداف الأشخاص المصطفين للحصول على الطعام وقتل أفراد من هيئات إغاثية.

 

وأضاف: “ليست هذه الطريقة التي يجب أن تدار بها الحرب. إذا كان هذا ما يبدو عليه الامتثال للقانون الإنساني الدولي، فإن اتفاقيات جنيف لا تخدم أي غرض إذًا”.

 

مدعي عام الجنائية الدولية يكشف سبب طلب مذكرة توقيف لنتنياهو ويتحدث عن "لحظة خطيرة"
مدعي عام الجنائية الدولية يكشف سبب طلب مذكرة توقيف لنتنياهو ويتحدث عن “لحظة خطيرة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى