أخبار غزة الآن عاجلاخبار العالم العربي

بعد سقوط عشرات الضحايا.. الجيش الإسرائيلي يكشف الهدف من ضرب مخيم نازحين برفح

أعلن الجيش الإسرائيلي عن قتل رئيس مكتب حماس في الضفة الغربية، ياسين ربيع، والقيادي في الحركة، خالد النجار، خلال غارات جوية على مدينة رفح.

 

وأفاد الجيش الإسرائيلي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، بأنه نفذ ضربة جوية على منطقة “تل السلطان” في رفح جنوب قطاع غزة، معللاً الهجوم بأنه استهدف مجمعًا “إرهابيًا” تابعًا لحركة حماس.

 

وأشار المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، إلى أن “قطعًا جوية هاجمت قبل قليل مجمعًا لحماس في رفح، كان يتواجد فيه مخربون بارزون من الحركة”.

 

وأضاف: “الغارة استهدفت عناصر يعتبرون هدفًا مشروعًا وفق القانون الدولي، ونُفذت باستخدام ذخيرة دقيقة، وبناءً على معلومات استخباراتية تشير إلى استخدام هذه المنطقة من قبل عناصر حماس”.

 

وتابع: “نحن على علم بأن الغارة والحريق الناتج عنها قد أسفرا عن إصابة عدد من الأشخاص غير المتورطين، ويتم التحقيق في ملابسات الحادث”.

 

وأفادت مصادر فلسطينية بأن الجيش الإسرائيلي شن ثلاث غارات على أحياء سكنية في رفح بعد قصف مخيم النازحين، ما أدى إلى مقتل أكثر من 30 فلسطينيًا.

 

من جهته، ذكر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أن الجيش الإسرائيلي قصف أكثر من 10 مراكز نزوح تابعة للأونروا خلال الساعات الماضية.

 

وأضاف أن الجيش استخدم سبعة صواريخ في قصف مخيم النازحين، مؤكدًا أن “مجزرة مخيم النازحين في رفح تزامنت مع خروج مستشفيات المنطقة عن الخدمة”.

 

وشدد المكتب الإعلامي على أن الجيش الإسرائيلي كان قد اعتبر المناطق المستهدفة “آمنة” سابقًا، لكنه قام بالهجوم عليها.

 

وأفاد الدفاع المدني في غزة بأن المنطقة المستهدفة شمال غربي رفح تؤوي 100 ألف نازح.

 

وأوضح الدفاع المدني أنه تم رصد “العديد من حالات البتر والحروق الشديدة، بالإضافة إلى وقوع ضحايا من النساء والأطفال نتيجة المجزرة”.

 

بعد سقوط عشرات الضحايا.. الجيش الإسرائيلي يكشف الهدف من ضرب مخيم نازحين برفح
بعد سقوط عشرات الضحايا.. الجيش الإسرائيلي يكشف الهدف من ضرب مخيم نازحين برفح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى