اخبار العالم

الحرس الثوري الإيراني “يستفز” دولاً خليجية ويرسل لواء “خاتم الأنبياء” لمنطقة “حساسة”

اعتبر الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، أن دخول إيران إلى حقل الغاز الدرة/آرش يمثل خطوة ذات أهمية قصوى. جاء ذلك بعد أن دخل لواء “مقر خاتم الأنبياء” الإيراني إلى الحقل الغازي.

 

وفي تصريح لوكالة “إيلنا”، أكد عبد الرضا عابد، قائد مقر خاتم الأنبياء في إيران، أن “40% من حقل الدرة/آرش تابع للجمهورية الإسلامية الإيرانية”، مشددًا على أهمية استفادة إيران من حصتها في الحقل، معتبرًا ذلك أولوية تسبق حتى البحث عن قوت اليوم.

 

وأشار عابد إلى أن “غياب الإرادة الإيرانية في استغلال موارد الغاز في هذا الحقل شجع الدول المجاورة، مثل الكويت والسعودية، على بدء استخراج الغاز منه”. وأضاف: “سنراقب الوضع عن كثب حتى يتم اتخاذ قرار بحضورنا في حقل آرش، الذي تتقاسمه عدة دول، من ضمنها إيران”.

 

وفي سياق متصل، نصح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، دولة الكويت بتجنب ما وصفه بـ”الضجيج الإعلامي الخاطئ” بخصوص النزاع حول حقل الغاز الدرة/آرش. 

 

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا” عن كنعاني رفضه لمضمون البيان المشترك الصادر عقب زيارة أمير الكويت، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، إلى الأردن بخصوص الحقل. وأكد كنعاني أن “طرح الادعاءات من جانب واحد عبر مثل هذه البيانات لا يضمن أي حق للطرف المدعي”، مشيرًا إلى المفاوضات السابقة بين إيران والكويت، وداعيًا الكويت للعودة إلى المفاوضات الفنية والقانونية كأفضل حل.

 

وأكد كنعاني على استعداد إيران لمواصلة المفاوضات ضمن الأطر التي تحترم المصالح المشتركة، مشددًا على ضرورة الالتزام بمبدأ حسن النية في التفاعلات الإقليمية وتجنب تدخلات الدول الأخرى.

 

يذكر أنه في مارس/آذار الماضي، أكدت إيران إيمانها بالاستخراج “المتكامل والمشترك” مع الكويت والسعودية من حقل الدرة المتنازع عليه، محذرة من أنها ستبدأ التنقيب في الحقل إذا قامت الكويت بذلك.

 

وتقول إيران إن “ما يقرب من 40% من الحقل يقع في المياه الإقليمية الإيرانية”، في حين قدمت الكويت ترسيماً حدودياً مختلفاً يضع الحقل بأكمله ضمن المنطقة المحايدة بينها وبين السعودية، مما ينفي أي حقوق لإيران في الحقل.

 

الحرس الثوري الإيراني "يستفز" دولاً خليجية ويرسل لواء "خاتم الأنبياء" لمنطقة متنازع عليها
الحرس الثوري الإيراني “يستفز” دولاً خليجية ويرسل لواء “خاتم الأنبياء” لمنطقة متنازع عليها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى