منوع

بيان رسمي من وزيرة مغربية بشأن صورة “القبلة الحميمية” مع رجل أجنبي

أكدت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة المغربية، ليلى بنعلي، في بيان رسمي، الثلاثاء، عدم صحة الصورة التي نشرتها صحيفة أسترالية، وادعت أنها تجمعها مع رجل أعمال أسترالي في وضع حميمي.

 

ووفقًا للبيان المتداول عبر وسائل الإعلام المحلية، أوضحت الوزيرة أن “المنشور المسيء الذي نشرته صحيفة The Australian الأجنبية وتداوله البعض دون التحقق من صحته، مجرد ادعاء زائف وعارٍ عن الصحة تمامًا”.

 

وأشارت بنعلي في تصريح لموقع “كود” المغربي إلى أن الصورة المزعومة غير حقيقية، مؤكدة تعرضها للهجمات والانتقادات منذ العام الماضي، وأضافت: “سأتحدث لاحقًا”.

 

وشددت الوزيرة في بيانها الرسمي على “التزامها التام بكرم الأخلاق والسلوك الحسن، وحرصها على سمعتها كشخصية عامة وأم مغربية ووزيرة مسؤولة في الحكومة المغربية”. كما أكدت أن “محاولات التشهير ليست جديدة، بل هي أشكال من الانتقام والاستهداف من مصالح معينة”.

 

وفي تعليقها على الصورة المزعومة، قالت بنعلي إنها تحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة دفاعًا عن مصالحها ومصالح الوزارة ضد كل من يتورط في نشر مثل هذه الادعاءات.

 

ووفقًا لموقع “هسبريس” المغربي، نشرت صحيفة “ذي أستراليان” صورة زعمت أنها تجمع بين الوزيرة بنعلي ومدير مجموعة “فورتيسكيو”، رجل الأعمال الأسترالي أندرو فوريست، وهما في وضع حميمي. وذكرت الصحيفة أن الواقعة حدثت خلال زيارة الوزيرة إلى باريس، وألمحت إلى وجود علاقة عاطفية وشبهة تضارب مصالح بينهما، خاصة بعد استقبال الوزيرة للمستثمر في فبراير الماضي بالرباط.

 

ورغم أن الصورة لا تظهر ملامح الوزيرة بوضوح، أشارت الصحيفة إلى أن مجموعة “فورتيسكيو” لم تؤكد أو تنفي صحة الخبر، مما جعلها تستدل بذلك على صحة معلوماتها. ولكن مصادر مقربة من الوزيرة شككت في صحة الصورة، مستندة إلى اختلاف البنية الجسدية للسيدة الظاهرة في الصورة عن بنية الوزيرة.

 

وأضافت المصادر أن زيارة عمل الوزيرة إلى باريس كانت تحت بروتوكول صارم، يشمل التنسيق مع المصالح الدبلوماسية وتعيين سائق يرافقها، بالإضافة إلى التقارير المقدمة من مصالح اليقظة الاقتصادية حول أي مشاركة أو حدث اقتصادي يضم مسؤولين مغاربة في الخارج.

 

يذكر أن “فورتيسكيو” وقعت في أبريل الماضي على اتفاقية شراكة مع المجمع الشريف للفوسفاط لتوفير الهيدروجين الأخضر والأمونيا والأسمدة الخضراء في المغرب وأوروبا والأسواق الدولية، وكذلك تطوير تجهيزات التصنيع ومركز بحث وتطوير لصناعة الطاقة المتجددة التي تشهد نموًا سريعًا في المغرب.

 

بيان رسمي من وزيرة مغربية بشأن صورة "القبلة الحميمية" مع رجل أجنبي
بيان رسمي من وزيرة مغربية بشأن صورة “القبلة الحميمية” مع رجل أجنبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى