أخبار غزة الآن عاجلاخبار العالم

إسرائيل تكشف ما وجدته بمحور فيلادلفيا و”تستفز” الجيش المصري والقاهرة ترد

أكد الجيش الإسرائيلي اكتشاف حوالي 20 نفقًا بجوار ممر فيلادلفيا، الذي يفصل بين مصر وفلسطين، خلال ثلاثة أسابيع من المناورات البرية التي نفذتها الفرقة 162. وأفادت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن الأنفاق تمتد إلى الأراضي المصرية وتستخدم لتهريب الذخيرة والمواد اللازمة لإنتاج الأسلحة، متسائلة عن كيفية بنائها تحت أنظار الجيش المصري.

 

وأشار مسؤولون عسكريون إسرائيليون إلى وجود 82 فتحة على الحدود المصرية متصلة بأنفاق تهريب يمكن السيطرة عليها عن بعد، حيث اكتُشف مخزون ضخم من أسلحة حماس في رفح. ولفتت الصحيفة إلى أن المعلومات حول الأنفاق العابرة للحدود قد نُقلت إلى مصر، ما أثار انتقادات داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية.

 

وأوضحت الصحيفة أن إسرائيل كانت تحذر لسنوات من إدارة حماس لأنفاق تهريب الأسلحة عبر الحدود، والتي تزعم أن مصدرها إيران وسوريا وحزب الله في لبنان، وتنقلها إلى مستودعات حماس في غزة تحت أنظار الجيش المصري. وأضافت أن المصريين، تحت ضغط أمريكي، أطلقوا عملية هندسية واسعة النطاق قبل سنوات، حيث أخرجوا سكان رفح المصرية من ممر فيلادلفيا، ودمروا المباني المجاورة وحفروا لتحديد الأنفاق.

 

وأشاد الجيش الإسرائيلي بالنشاط الهندسي للجيش المصري، لكنه أكد أن حماس تمكنت من بناء شبكة أنفاق تهريب جديدة تحت نظر الجيش المصري. وأكد مسؤولون عسكريون إسرائيليون على تعاون وثيق بين الجيشين الإسرائيلي والمصري بشأن الأنفاق، لكنهم أشاروا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة لمنع حفر الأنفاق في المستقبل.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن عملية كشف الأنفاق في ممر فيلادلفيا قد بدأت للتو، مع استمرار وجود قسم ضيق بالقرب من البحر لم يتعامل الجيش الإسرائيلي معه بعد. كما ذكر مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، ضرورة تعاون إسرائيل مع مصر لضمان عدم حدوث تهريب عبر الأنفاق تحت الحدود، مؤكدًا على أهمية إغلاق الحدود بين مصر وغزة.

 

وفي المقابل، نفى مسؤول مصري الاتهامات الإسرائيلية بشأن وجود أنفاق على الحدود مع غزة، واصفًا إياها بأنها ذريعة لتبرير العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح. وأكد أن مصر دمرت هذه الأنفاق نهائيًا وأقامت منطقة عازلة لمنع أي تهريب.

 

يذكر أن التوتر بين إسرائيل ومصر، أول دولة عربية تعترف بالدولة العبرية، قد تصاعد منذ العملية البرية الإسرائيلية في رفح في وقت سابق من الشهر الحالي. ويسيطر الإسرائيليون الآن على معبر رفح الحدودي مع مصر، بعد أسابيع من السيطرة على محور فيلادلفيا، الذي يمتد بطول 14 كيلومترًا على الحدود المصرية، ويعتبر منطقة عازلة وفقًا لمعاهدة السلام الموقعة عام 1979.

 

إسرائيل تكشف ما وجدته بمحور فيلادلفيا و"تشتفز" الجيش المصري والقاهرة ترد
إسرائيل تكشف ما وجدته بمحور فيلادلفيا و”تشتفز” الجيش المصري والقاهرة ترد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى