الصحة

أفضل دواء الغازات للرضع أقل 3 شهور إلى سنتين

دواء الغازات للرضع

يعتبر التعامل مع غازات الأطفال أمرًا شائكًا للعديد من الآباء والأمهات، فقد يسبب ذلك للأطفال شعورًا بالانزعاج والانتفاخ والألم. في مثل هذه الحالات، يأتي دور دواء الغازات للرضع للأطفال لتوفير الراحة والتسهيل على الصغار. يهدف هذا الدواء إلى تخفيف الغازات والانتفاخ في الجهاز الهضمي، مما يجعل تجربة الطفل أكثر سلسة وراحة. من خلال هذه المقالة، سنستكشف فوائد واستخدامات دواء الغازات للأطفال، بالإضافة إلى كيفية استخدامه بشكل آمن وفعال لتلبية احتياجات الصغار.

دواء الغازات للرضع

أعراض الغازات عند الرضع

  •  بعض الرضع يمكن أن يعانوا من غازات البطن البسيطة، وتكون الأعراض خفيفة وغالباً ما لا تستمر لفترة طويلة.
  • الغازات الشديدة يمكن أن تتسبب في مجموعة متنوعة من الأعراض وتستمر لفترة طويلة.
  • أعراض غازات البطن عند الرضع تشمل البكاء المستمر لساعات طويلة والانفعالات الزائدة.
  • يظهر احمرار الوجه أثناء البكاء ورفض تناول الطعام وعدم القدرة على النوم بشكل جيد.
  • قد يقوم الطفل بثني قدميه لأعلى وتوجد أصوات غير طبيعية في بطونهم.
  • عند تخفيف الغازات بعد دواء الغازات ، قد يظهر الطفل علامات الإرتياح والراحة.

دواء الغازات للرضع

سيميثيكون نقط للرضع

هو دواء الغازات للرضع يستخدم لعلاج المغص الحاد واضطرابات الجهاز الهضمي لدى الرضع. يعمل هذا الدواء على تخفيف الألم الناتج عن احتباس الغازات في الجهاز الهضمي، حيث يساعد على خروج الغازات أو التجشؤ، مما يسهل على الرضيع الشعور بالراحة.

تحتوي النقط على المادتين الفعّالتين: السيميثيكون وثاني أكسيد السيليكون.

الجرعة الموصى بها للأطفال من عمر يوم حتى سنتين هي نصف قطرة إلى قطرة واحدة، تُعطى ما بين 4 إلى 6 مرات يوميًا، وذلك وفقًا لتوجيهات الطبيب المعالج.

شراب سايميدل للرضع

هو دواء الغازات للرضع مخصص للاستخدام لدى الرضع والأطفال. يُستخدم لعلاج عسر الهضم، ويعمل كمضاد للانتفاخات وطارد للغازات. يحتوي على مكونات طبيعية مثل خلاصة زيت بذور الشبت بالإضافة إلى السيميثيكون. الجرعة اليومية الموصى بها هي نصف ملعقة صغيرة (2.5 مل) من مرة إلى 3 مرات يوميًا، وعند الحاجة أثناء النوم. ومع ذلك، يُفضل استشارة الطبيب قبل بدء أو تغيير الجرعة.

ماء نونو للمغص عند الرضع

هو شراب مصمم خصيصًا لعلاج المغص لدى حديثي الولادة، كما يُستخدم أيضًا لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي ومشكلة فقدان الشهية. يحتوي هذا الشراب على مكونات طبيعية مثل بيكربونات الصوديوم، زيت بذرة الكراوية، وزيت بذور الشبت.

تُستخدم الجرعة اليومية حسب العمر كالتالي:
– للرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر: 2.5 مل (نصف ملعقة صغيرة) مرة واحدة ثلاث مرات يوميًا.
– للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و24 شهرًا: 5 مل (ملعقة صغيرة) ثلاث مرات يوميًا.

مع ذلك، يُفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل تحديد الجرعة المناسبة.

أكوا بلس

هو دواء الغازات للرضع يُستخدم في علاج مشكلات الجهاز الهضمي وعدم الشعور بالراحة الناتج عن المغص عند الرضع. يحتوي هذا الشراب على مجموعة من المواد الطبيعية الفعالة في علاج الانتفاخات والمغص والغازات عند الرضع، وتشمل مكوناته:

  • مستخلص الكاموميل.
  • زيت الشبت.
  • زيت الكراوية.
  • الشمر الطبيعي.

تُستخدم الجرعة اليومية حسب العمر كالتالي:
– للرضع من شهر إلى 6 أشهر: نصف ملعقة صغيرة (2.5 مل) ثلاث مرات في اليوم.
– للأطفال من 6 أشهر إلى 24 شهرًا: ملعقة صغيرة (5 مل) ثلاث مرات في اليوم.

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الجرعة، وتجنب تجاوز الجرعة الموصى بها.

دنتينوكس

هو دواء يُستخدم لعلاج المغص لدى الرضع. يحتوي على السيميثيكون الذي يُعتبر مسكنًا للألم الناتج عن وجود غازات في البطن، كما يُقلل من الانتفاخات.

تُستخدم “دنتينوكس” في حالات المغص وعسر الهضم لدى الرضع. يُنصح بمراجعة الطبيب قبل استخدامه، والجرعة المعتادة هي 2.5 مل ثلاث مرات يوميًا.

نصائح لتخفيف الغازات

دواء الغازات للرضع

يُمكن تخفيف المغص لدى الرضع من خلال تدليك ظهرهم وكفتي قدميهم. كما يُفيد وضع الماء الساخن على بطونهم، ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر لتجنب الإصابة بالحروق من خلال لف القنينة بمنشفة.

تغيير وضعية الرضعة يُعد أمرًا مهمًا في تجنب ابتلاع الهواء، مثل تجنب إرضاع الرضيع من ثديين متتاليين لمنع دخول الهواء.

تناول الأم للأطعمة قد يؤثر على المغص لدى الرضيع، وبالتالي يُنصح بتجنب الأطعمة المعروفة بزيادة الغازات مثل القرنبيط والملفوف والبامية والبقوليات.

 

في الختام، يُعد معالجة مشكلة المغص لدى الرضع أمرًا مهمًا للوالدين، حيث يمكن أن تكون التقنيات البسيطة مثل تدليك الظهر وتغيير وضعية الرضعة للأفضل لها تأثير كبير في تخفيف الألم والانزعاج لدى الصغار. بالإضافة إلى ذلك، يمكن اتباع بعض الإرشادات الغذائية للأمهات للمساعدة في تجنب زيادة الغازات لدى الرضع. من الضروري دائمًا استشارة الطبيب قبل تنفيذ أي علاج أو تغيير في نظام الطفل، لضمان السلامة والفعالية. باستخدام هذه الإرشادات والمعالجات، يمكن للوالدين تقديم الراحة والرعاية اللازمة لأطفالهم خلال فترات المغص، مما يساهم في تحقيق صحة وسعادة الطفل والأسرة بأكملها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى