ستيب سبورت

ألمانيا تستعد بإجراءات مشددة لـ”أخطر مباراة” في يورو 202‪4

تُكثّف ألمانيا جهودها الأمنية قبل انطلاق بطولة كأس أوروبا “يورو 2024″، حيث تعتبر الشرطة مباراة إنجلترا ضد صربيا “الأخطر في البطولة”.

 

تُعتبر مراقبة بطولة أوروبا تحديًا أمنيًا معقدًا، إذ لا تقتصر على ضمان سلامة 2.7 مليون مشجع في الملاعب العشرة المستضيفة للمباريات، بل تشمل أيضًا حماية نحو 12 مليون مشجع في مناطق المشجعين المنتشرة في مختلف أنحاء البلاد.

 

تُقام البطولة على مدى شهر كامل، من 14 يونيو الجاري إلى 14 يوليو المقبل.

 

وتعزز ألمانيا إجراءاتها الأمنية في جيلسنكيرشن، حيث ستُقام المباراة يوم الأحد، حيث سيضمن المنظمون تقديم مشروبات تحتوي على نسبة أقل من الكحول، مع منع الشرب في المدرجات.

 

طلب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إزالة الحواجز بين الجماهير الصربية والإنجليزية، مما سيؤدي إلى جلوس الجماهير جنبًا إلى جنب، ويزيد من التحدي أمام الشرطة مع تخصيص ثلثي التذاكر لمناطق مشتركة.

 

علق كبير المفتشين في الاتحاد الأوروبي كريستوف بورغاردت لشبكة “سكاي نيوز” قائلاً: “تُعتبر هذه المباراة عالية المخاطر بسبب التاريخ الحافل وأعمال الشغب من كلا الجانبين”.

 

أضاف بورغاردت: “صربيا تشتهر بمشاغبيها، أما الإنجليز فيصبحون عدوانيين للغاية تحت تأثير الكحول. التعامل مع هذا الموقف يتطلب جهدًا كبيرًا، ونأمل ألا يحدث شيء غير مرغوب فيه”.

 

من المتوقع أن يتوجه أكثر من 300 ألف مشجع بريطاني إلى ألمانيا لحضور البطولة، مما يجعلها الأعلى حضورًا منذ “يورو 2016” في فرنسا.

 

ستتعاون الشرطة البريطانية مع نظيرتها الألمانية في تبادل المعلومات الاستخباراتية، وسترسل أكبر عدد من الضباط منذ عام 2016.

 

أشارت كوليت روز من شرطة كرة القدم بالمملكة المتحدة إلى أن: “لدينا حاليًا حوالي ألفي شخص ممنوعين من السفر إلى البطولات والدخول إلى ملاعب كرة القدم”.

 

تم تحذير المشجعين الذين ينتهكون قوانين النظام العام الألمانية من دفع غرامات فورية.

 

أكدت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فايزر أن كل شيء يتم لتحقيق سلامة الحدث، وقالت: “لا يمكن ضمان الأمن بنسبة 100%، لكننا مستعدون جيدًا ونظل يقظين للغاية”.

 

سيكون هناك حوالي 22 ألف ضابط شرطة فيدرالي في الخدمة يوميًا خلال البطولة، وسيتم تعزيز الأمن عند الحدود ومحطات القطارات بدعم من ضباط من دول أخرى و16 ألف متطوع.

 

أوضح مدير الشرطة الألمانية فرانك هارينغ: “أرى أن الخطر في هذه البطولة أعلى بالتأكيد، نظرًا للأحداث السياسية الحالية في أوكرانيا وروسيا والصراع بين إسرائيل والفلسطينيين، يمكن للجماعات الإرهابية أن تستغل أحداثًا مثل بطولة أوروبا لتنفيذ هجوم”.

 

ألمانيا تستعد بإجراءات مشددة لـ"أخطر مباراة" في يورو 202‪4
ألمانيا تستعد بإجراءات مشددة لـ”أخطر مباراة” في يورو 202‪4

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى