أخبار غزة الآن عاجلاخبار العالم العربي

تفاصيل المقترح الكامل لوقف إطلاق النار في غزة بعد تأييده من مجلس الأمن

كشف تقرير إسرائيلي جديد تفاصيل حول اقتراح وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي جو بايدن. وهذا الاقتراح يتناقض مع تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بحسب التقرير. 

 

أوضحت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، نقلاً عن “القناة 12” العبرية، أن الاقتراح الإسرائيلي يشترط تحقيق “هدوء مستدام” قبل الإفراج عن جميع الرهائن المحتجزين لدى حركة حماس في غزة.

 

وأشار التقرير إلى أن الوثيقة الإسرائيلية، المقدمة في 27 مايو، لم تنص على القضاء على حماس كقوة حكم في غزة، بعكس ما صرح به نتنياهو. والوثيقة المكونة من أربع صفحات تضمنت التزاماً بإنهاء الحرب قبل إطلاق سراح جميع الرهائن.

 

وفقاً للتقرير، فإن المرحلة الثانية من الصفقة تشمل استعادة الهدوء ووقف العمليات العسكرية قبل تبادل الرهائن والسجناء الفلسطينيين.

 

وعقب نشر التقرير، اعتبر مكتب نتنياهو الوثيقة مضللة، مؤكداً أن الادعاء بأن إسرائيل وافقت على إنهاء الحرب قبل تحقيق أهدافها غير صحيح.

 

تفيد الوثيقة بأن حماس ستفرج في المرحلة الأولى عن النساء المحتجزات، والرجال فوق سن الخمسين، والمرضى والجرحى، بمجموع 33 رهينة. في المقابل، ستفرج إسرائيل عن 30 سجيناً فلسطينياً لكل رهينة، أو 50 لكل مجندة، على أن ينتمي السجناء لنفس تصنيف المفرج عنهم.

 

ستطلق إسرائيل سراح 250 سجينة فلسطينية ضمن المرحلة الأولى، وفقاً لقوائم قدمتها حماس، باستثناء 100 سيتم مناقشة أسمائهن في المرحلة الثانية. سيتم الإفراج عن 50 سجينة يقضين أحكاماً بالمؤبد إلى غزة أو الخارج وليس إلى الضفة الغربية.

 

في المقابل، ستطلق حماس سراح عدد من الرهائن المدنيين والمجندات بشكل تدريجي خلال الأسابيع الستة الأولى. بالإضافة إلى ذلك، سيتم الإفراج عن 47 فلسطينياً أعيد اعتقالهم بعد إطلاق سراحهم في صفقة غلعاد شاليط عام 2011.

 

بحلول الأسبوع السادس من المرحلة الأولى، ستفرج إسرائيل عن جميع النساء والأطفال الفلسطينيين السجناء دون سن 19 عاماً “غير المسلحين” المحتجزين منذ السابع من أكتوبر.

 

المرحلة الثانية، التي تستمر 42 يوماً، تتضمن وقفاً دائماً للعمليات العسكرية وانسحاباً كاملاً للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة.

 

وفي رد على التقرير، صرح مسؤول إسرائيلي لـ “تايمز أوف إسرائيل” أن الاقتراح ينص على بدء مفاوضات غير مباشرة في موعد أقصاه اليوم السادس عشر، حيث ستعرض إسرائيل شروطها لإنهاء الحرب، والتي تشمل القضاء على القدرات العسكرية لحماس وعودة جميع المختطفين وضمان عدم تهديد غزة لإسرائيل مستقبلاً.

 

وفي 31 مايو، طرح بايدن خطة من ثلاث مراحل لوقف إطلاق النار، وصفها بأنها “مبادرة إسرائيلية”. وقد أيد مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة لدعم هذا الاقتراح.

 

تفاصيل المقترح الكامل لوقف إطلاق النار في غزة بعد تأييدها من مجلس الأمن
تفاصيل المقترح الكامل لوقف إطلاق النار في غزة بعد تأييدها من مجلس الأمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى