اخبار العالم

“الصيف الأسود”.. دراسة تحذر من ارتفاع درجات الحرارة الشديدة وحرائق الغابات

 

حذر علماء المناخ من أن خطر حرائق الغابات الكارثية تم الاستهانة بها بشدة في الماضي ويجب التحضير بشكل جدي لارتفاع الحرارة القادم في الفترة المقبلة.

 

تحذير من حرائق الغابات

 

من خلال تحليل تركيزات ملح البحر في قلب الجليد في القطب الجنوبي الذي تم حفره منذ عقود، أعاد العلماء بناء أنماط الطقس لحرائق الغابات وتبين أن طقس هذا العام ينذر بالخطر.

وأكدت الدراسة الجديدة، التي نُشرت في مجلة Communications Earth and Environment، كيف يمكن أن تكون أحداث الحرائق المدمرة مع التقلبات المناخية الطبيعية فقط، أي دون التأثير الإضافي لتغير المناخ الناتج عن النشاط البشري.

بدورها، قالت دانييل أودي، الباحثة الرئيسية وعالمة المناخ: “نحن نعلم أن تغير المناخ يزيد من وتيرة وشدة طقس الحرائق”.

وأضافت: “يمكن للتقلبات المناخية وحدها أن تؤدي إلى طقس حرائق غابات أكثر شدة مما رأيناه، بما في ذلك حرائق الغابات في 2019-2020.

وأشارت إلى أنه: “بالنظر إلى أن تغير المناخ الذي يسببه الإنسان يزيد من خطورة الطقس الأسوأ لحرائق الغابات، فمن المرجح أننا نقلل من مدى سوء حرائق الغابات”.

وقالت: “نحن بحاجة إلى التخطيط لذلك في مواسم حرائق الغابات الآن وفي المستقبل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى