اخبار العالماخبار 24 ساعة

الكرملين يكشف موقف بوتين من إجراء محادثات مع كييف.. وواشنطن ترفض شروط زعيم روسيا للسلام

قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الأحد: “الرئيس فلاديمير بوتين لا يستبعد إجراء محادثات مع أوكرانيا لكن ستكون هناك حاجة إلى ضمانات من أجل مصداقية أي مفاوضات”.

تصريحات الكرملين 

وأضاف: “زيلينسكي ليس ذلك الشخص الذي يمكن تسجيل الاتفاقيات المتعلقة بأوكرانيا معه كتابياً فهذا سيكون غير شرعي بحكم القانون”.

وتابع الكرملين: “دعونا نرى ما إذا كان زيلينسكي مستعدًا لفعل أي شيء حتى لا يتفاقم الوضع أكثر”.

وأردف: “الديناميكيات الحالية للوضع على الجبهات تظهر أن الأمر سيزداد سوءاً بالنسبة للأوكرانيين”.

وزاد: “الاتفاقيات بشأن أوكرانيا هي ثمرة مفاوضات معقدة على مستوى الخبراء وتوازن المصالح ومراعاة الحقائق وسيكون الأمر كذلك هذه المرة”.

الكرملين مضى في القول: “السياسي الذي يضع مصالح وطنه فوق مصالحه سيفكر في اقتراح مثل مبادرات بوتين للسلام”.

وزاد: “مبادرات بوتين للسلام تتم مع الأخذ في الاعتبار الحقائق على الأرض”، وفق ما نقلته وسائل إعلام روسية.

في المقابل، أعلن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أن مواقف كييف وضعت بالاعتبار في صياغة البيان الختامي لقمة زعماء العالم المنعقدة لتحقيق السلام في بلاده التي تخوض حرباً مع روسيا.

وأضاف في تصريحات للصحافيين: “النص متوازن. وتم الأخذ بعين الاعتبار كل المواقف التي تصر عليها أوكرانيا باعتبارها مبادئ”، وفقاً لوكالة رويترز.

كما ألمح إلى أن روسيا قد تشارك في قمة مستقبلية غير أنه رفض شرطي بوتين بأن تتخلى كييف عن 4 أقاليم في أوكرانيا تسيطر عليها روسيا وعن طموحاتها بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وأردف: “بالطبع نحن نفهم تماماً أنه سيأتي وقت سيكون فيه من الضروري التحدث مع روسيا، ولكن موقفنا واضح للغاية: لن نسمح لروسيا بالتحدث بلغة الإنذارات مثلما تتحدث الآن”.

وأشار إلى أنه لم تتم مناقشة أي خطط سلام بديلة خلال المؤتمر الذي استمر يومين.

على صعيدٍ متصل، جددت الولايات المتحدة رفضها للشروط الروسية من أجل التفاوض والتوصل إلى سلام مع أوكرانيا.

ووصف مستشار الأمن القومي جيك سوليفان مقترح السلام الذي قدمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “بغير المعقول أو المقبول”، قائلاً إن تلبية مطالب موسكو من شأنها أن تعرض كييف لمزيد من الخطر.

سوليفان اعتبر في تصريحات ألقاها خلال قمة سويسرا المنعقدة في منتجع بيرجينستوك، أن مطالب موسكو تعني “تخلي كييف عن مزيد من الأراضي، وليس فقط تلك التي احتلتها القوات الروسية خلال العامين الماضيين من الحرب”.

وأوضح أن أوكرانيا ستكون ملزمة أيضاً بنزع سلاحها بموجب الاقتراح الروسي.

كذلك أكد أنه “لا يمكن لأي دولة على الإطلاق أن تقبل مثل تلك الشروط، أو تعتبرها أمراً مقبولاً للسلام”، بل رأى أن في مثل هذه الشروط تحد لميثاق الأمم المتحدة.

يذكر أن أكثر من 90 دولة شاركت في مؤتمر استمر يومين في منتجع بورجنشتوك وسط سويسرا بهدف توحيد الرأي العام العالمي حول كيفية إنهاء العملية العسكرية الروسية بأوكرانيا المستمرة منذ 27 شهراً، في حين لم تتم دعوة روسيا لهذه المحادثات.

الكرملين
الكرملين يكشف موقف بوتين من إجراء محادثات مع كييف.. وواشنطن ترفض شروط زعيم روسيا للسلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى