الصحة

دواء الاسهال الأكثر فعالية.. وطرق طبيعية لعلاج الجفاف

دواء الاسهال

 

 يبحث الكثيرون عن دواء الاسهال الاكثر فاعلية، حيث تستمر نوبة الإسهال الحادة عادة لمدة يوم أو يومين، في حين أن الحالات المزمنة قد تستمر لفترة أطول تصل إلى أسابيع، ويبحث العديد من الأشخاص عن دواء الإسهال الاسرع نظراً لما يسببه من شعور بالحرج وعدم الراحة، إضافة إلى تأثيره السلبي على حياة المريض، كما أن هناك بعض العلاجات والنصائح المنزلية التي يمكن أن تساعد في جعل البراز أكثر صلابة بشكل أسرع، وبالتالي يمكن استخدامها لعلاج الإسهال بسرعة، تعرف على هذه العلاجات من خلال التالي ذكره، وهناك سبعة أنواع من دواء الاسهال سنقوم بذكر أبرزها في التالي.

دواء الاسهال

أولا: مضادات الإسهال:

تتوفر في الصيدليات عدة أنواع من دواء الإسهال التي تعالج بسرعة دون الحاجة لوصفة طبية، حيث تساهم في تقليل البراز الرخو وعلاج المشكلة بشكل كامل بعد تناول الجرعة الأولى فقط.

أمثلة على أدوية مضادة للإسهال:

  • اللوبيراميد (Loperamide): يعمل على إبطاء حركة الأمعاء، مما يسمح للجسم بسحب كمية أكبر من الماء من الأمعاء، مما يساعد في تماسك البراز وتقليل حركة الأمعاء.
  • البزموت سبساليسيلات (Bismuth Subsalicylate): يقتل البكتيريا المسببة للإسهال.

ومع ذلك، لا يُعتبر هذا الخيار مناسبًا لوقف الإسهال بسرعة عند الأطفال أو المرضى الذين يعانون من أعراض أخرى مثل الحمى أو خروج الدم مع البراز.

الأدوية التي تُصرف بوصفة طبية:

– دواء مركب يحتوي على الأتروبين والديفينوكسلات (Atropine and Diphenoxylate): يُصرف هذا الدواء بوصفة طبية فقط ويعمل مباشرة على العضلات الملساء في جدار الأمعاء، مما يقلل من حركة الأمعاء ويطيل وقت عبور محتويات الأمعاء.

هذا الدواء غير مناسب للأطفال دون سن الثانية أو لكبار السن، كما يمكن أن يستغرق وقتًا أطول لعلاج الإسهال مقارنةً باللوبراميد والبزموت سبساليسيلات.

ثانيا: المضادات الحيوية

قد يحتاج الطبيب إلى وصف دواء الاسهال من المضادات الحيوية أو مضادات الطفيليات لعلاج الإسهال بسرعة إذا كان ناتجًا عن عدوى بكتيرية أو طفيلية، والتي غالبًا ما تحدث نتيجة تناول طعام أو ماء ملوث.

ومع ذلك، لا يعتبر هذا الخيار مناسبًا لعلاج الإسهال بسرعة إذا كان سببه عدوى فيروسية.

البروبيوتيك:

يمكن أن يساعد تناول البروبيوتيك في تقصير مدة الإصابة بالإسهال، حيث تعمل على استعادة وظائف الأمعاء الطبيعية من خلال إعادة توازن البكتيريا النافعة الموجودة داخل الأمعاء.

أنواع البروبيوتيك المستخدمة في دواء الاسهال:

  • العصية اللبنية الحمضية
  • البيفيدوباكتيريوم
  • خميرة بولاردي، التي تتمتع بتأثير قوي مضاد للإسهال

يمكن الحصول على فوائد البروبيوتيك في وقف الإسهال بسرعة من خلال تناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليها أو من خلال تناول الأطعمة الغنية بها.

الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك:

 لبن الزبادي، الأجبان، وخاصة جبن قريش، مخلل الملفوف، الزيتون الأخضر، خبز العجين المخمر، الميسو، الكومبوتشا، التيمبيه.

ثالثا: السوائل

من بين أكثر المضاعفات شيوعًا للإسهال هو الجفاف، وهو ما يتطلب الحرص على شرب السوائل بكميات وافرة بعد كل نوبة إسهال حيث دواء الاسهال هنا السوائل، و من السوائل التي ينصح باستخدامها تشمل الماء، عصائر الفواكه، المشروبات الرياضية، و الشوربات.

السوائل الموصى بها:

  1.  الماء
  2.  عصائر الفواكه
  3. المشروبات الرياضية
  4.  الشوربات

يتوفر في الصيدليات عدد من المحاليل المخصصة لعلاج الجفاف عبر الفم، والتي تحتوي على مزيج من الأملاح والكهارل التي يحتاجها المريض. يفضل استخدام هذه المحاليل بشكل خاص عند علاج الأطفال الصغار.

المحاليل لعلاج الجفاف:

يتكون هذه المحاليل من مزيج من الأملاح والكهارل الضرورية، مما يجعلها مناسبة لتعويض الفقدانات بعد الإسهال.

ملاحظة هامة:

لا تعتبر هذه المحاليل بديلاً للرضاعة الطبيعية أو لتناول الأطعمة. يجب الاستمرار بالرضاعة الطبيعية لدى الرضع المصابين بالإسهال، وضمان تناول الأطعمة والسوائل المعتادة لدى الأطفال الأكبر سنًا.

 

بالتزامن مع العلاجات الأخرى، يُعتبر الحفاظ على توازن السوائل في الجسم أمرًا حيويًا لمعالجة الإسهال والوقاية من مضاعفاته مثل الجفاف.

رابعا: ماء الأرز

دواء الاسهال
دواء الاسهال

من بين العلاجات الشائعة والفعالة لوقف الإسهال بسرعة يأتي تناول ماء الأرز، حيث يساهم في منع الجفاف وتقليل مدة الإسهال، بالإضافة إلى جعل البراز أكثر صلابة. يُعتبر ماء الأرز واحدًا من الخيارات السريعة والفعالة لعلاج الإسهال.

طريقة تحضير دواء الاسهال ماء الأرز:

يمكن تحضير ماء الأرز بسهولة في المنزل باستخدام الطريقة التالية:

– أضف كوبًا واحدًا من الأرز إلى كوبين من الماء.

– اسلق الأرز في الماء لمدة تتراوح حوالي 10 دقائق.

فوائد ماء الأرز:

  • يساهم في منع اعراض الاسهال.
  • يساعد في تقليل مدة الإسهال.
  • يعزز تماسك البراز ويجعله أكثر صلابة.

ملاحظة:

رغم فعالية ماء الأرز في علاج الإسهال السريع، ينبغي استشارة الطبيب إذا استمر الإسهال لفترة طويلة أو ترافق مع أعراض شديدة مثل الحمى أو خروج الدم مع البراز.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى