اخبار العالم العربي

في اتهام صريح.. مسؤولون أمريكيون يعتبرون إسرائيل “عثرة” في طريق تغيير المنطقة

 

قالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن مسؤولين أميركيين اتهموا إسرائيل بتعطيل صفقة وصفوها بالتاريخية مع السعودية من شأنها أن تغير خريطة المنطقة.

 

إسرائيل عثرة أمام التغيير

 

وأوضحت الصحيفة أن المسؤولين الذين لم تذكر أسمائهم يعتبرون الصفقة مع السعودية بغاية الأهمية وقالوا إنها: “من شأنها إعادة تشكيل الشرق الأوسط”.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين ومحللين أميركيين، بأن إسرائيل هي “السبب وراء تعطيل التوصل إلى صفقة تاريخية مع السعودية من شأنها إعادة تشكيل الشرق الأوسط”.

وبحسب تقرير الصحيفة، عملت الإدارة الأميركية طيلة السنوات الماضية على تصحيح العلاقات مع السعودية لإنجاح اتفاق التطبيع مع إسرائيل وتحقيق المصالح المشتركة.

وأضافت صحيفة “فايننشال تايمز” أن تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل لن يتم مادامت حرب غزة مستمرة، ومالم يقبل رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو تقديم تنازلات.

وأوضحت أن اتفاق السلام بين الجانبين أن يساهم في إيجاد الحلول لمسائل عدة حيث سيمهد الطريق لوقف التصعيد في غزة وتطبيق حل الدولتين. كما يمنح هذا التطور إنجازًا كبيرا للرئيس الأميركي، جو بايدن، الذي يلعب دور الوسيط قبيل انتخابات حاسمة.
وبحسب الصحيفة ستحصل الرياض على اتفاق دفاعي وآخر نووي مع الولايات المتحدة.
وستقترب إسرائيل من الاندماج الإقليمي والعالمي على مختلف الأصعدة، وفق ما ورد في التقرير.
وكثفت الإدارة الأميركية تحركاتها لإنجاح الصفقة على مر السنوات الماضية.
وحتى بعد خفض واردات النفط، وجدت الولايات المتحدة نفسها مرهونة بالتحولات التي تطرأ في الشرق الأوسط، وما لها من تأثير على الأسعار العالمية.

وفي ظل وجود منافسين، هما الصين وروسيا، يمكن أن يحلا مكانها في أي لحظة، اضطرت واشنطن إلى تغيير سياستها الخارجية ولعب دور رئيس في صفقة تطبيع ما زالت مطروحة على الطاولة، بحسب “فايننشال تايمز”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى