اخبار العالم

المخابرات الروسية تشير إلى ما سيحصل بعد رفض أوكرانيا لمقترح بوتين

بعد رفض أوكرانيا الشروط التي طرحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لوقف الحرب التي بدأت في فبراير 2022، تدخلت المخابرات الروسية في المسألة، مشيرةً إلى عواقب ذلك. 

 

وحذر سيرجي ناريشكين، رئيس المخابرات الروسية والمقرب من بوتين، من أن الخيارات البديلة التي ستأتي بعد رفض مقترحات بوتين ستكون أشد صعوبة. جاء ذلك في تصريح له اليوم الاثنين، وفق ما نقلته وكالة تاس للأنباء.

 

ورغم أنه لم يحدد الجهة التي قد ترفض الطلبات، إلا أن الإشارة كانت واضحة نحو كييف.

 

وكان بوتين قد وضع يوم الجمعة الماضي شروطه لإنهاء القتال والتفاوض مع أوكرانيا، مطالباً بانسحاب القوات الأوكرانية من مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا، وهي المناطق التي تسيطر عليها القوات الروسية في شرق وجنوب أوكرانيا.

 

كما طالب بتخلي أوكرانيا عن سعيها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي كشرط لبدء المحادثات.

 

ورفض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تلك الشروط، معتبراً أنها تمثل استسلاماً وليس طريقاً للسلام أو التفاوض، وأصر على استعادة السيادة الأوكرانية على جميع أراضي البلاد.

 

في الوقت ذاته، دعت القمة التي عُقدت في سويسرا على مدار اليومين الماضيين بشأن أوكرانيا، في بيانها الختامي أمس الأحد، إلى ضرورة إشراك جميع الأطراف المعنية في أي مفاوضات سلام مقبلة.

 

المخابرات الروسية تشير إلى ما سيحصل بعد رفض أوكرانيا لمقترح بوتين
المخابرات الروسية تشير إلى ما سيحصل بعد رفض أوكرانيا لمقترح بوتين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى