أخبار غزة الآن عاجلاخبار العالم العربي

خريطة على لباس جندي إسرائيلي تشعل “عاصفة جدل”

أثار انتشار صورة لجندي إسرائيلي يرتدي زيًا عسكريًا يحمل خريطة تُظهر “إسرائيل الكبرى” جدلًا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي في مصر.

 

تم التقاط صورة هذا الجندي أثناء العمليات العسكرية في غزة، حيث ظهرت على زيه العسكري خريطة لا تقتصر على حدود إسرائيل الحالية، بل تمتد لتشمل مناطق واسعة من الدول المجاورة، بما في ذلك الأردن وفلسطين ولبنان وأجزاء من سوريا والعراق ومصر.

 

أشعلت هذه الصورة عاصفة من ردود الفعل على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث رأى العديد من النشطاء أن هذه الخريطة تعبر عن طموحات توسعية تشبه الطموحات الإمبراطورية القديمة، وقارنوا هذا التصور بمفهوم “المجال الحيوي” الذي روجت له ألمانيا النازية في الماضي.

 

وأشار النشطاء إلى أن فكرة “إسرائيل الكبرى” تستند إلى بعض التفسيرات الأيديولوجية الصهيونية، التي تدعي أن الأرض الموعودة وفقًا للكتاب المقدس تمتد من نهر النيل في مصر إلى نهر الفرات في العراق.

 

وأضافوا أن هذا التفسير كان موضع جدل منذ قيام الدولة الإسرائيلية، حيث يرى المؤيدون له أنه تحقيق لنبوءة دينية، في حين يعتبره المنتقدون تبريرًا للتوسع الإقليمي على حساب سيادة الدول المجاورة.

 

خريطة على لباس جندي إسرائيلي تشعل "عاصفة جدل"
خريطة على لباس جندي إسرائيلي تشعل “عاصفة جدل”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى